• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

إسرائيل تنشر نظاماً دفاعياً صاروخياً ناحية سوريا ولبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

القدس المحتلة (أ ف ب) - أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية ومصادر أمنية أمس، أن إسرائيل قلقة على نحو متزايد من امكانية وقوع الأسلحة الكيماوية السورية في أيدي متشددين وتتخذ خطوات دبلوماسية وأمنية لمنع حدوث ذلك. وقال مصدر أمني لفرانس برس إنه تم نشر بطاريتين من نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ شمال إسرائيل بهدف التمكن في حال الضرورة بشن عمل عسكري بشكل سريع ضد سوريا أو لبنان. وأشار المصدر إلى أن إسرائيل تعتقد أن «حزب الله» اللبناني لديه قوى كبيرة في سوريا تقوم حالياً بدعم الرئيس بشار الأسد ضد المعارضين المسلحين وقد تستولي على أسلحة كيماوية في حال سقوط النظام. وقال «قرار مهاجمة سوريا أو لبنان يحتاج إلى تنفيذه على الفور» في حال اتخاذه مشيراً إلى أنه «لن يكون هناك وقت لبدء الانتشار» هناك.

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي في بيان أن بطارية واحدة فقط نقلت إلى الشمال مؤكداً أنها «جزء من برنامج نشر العمليات الذي يتضمن تغيير المواقع في إسرائيل من وقت لآخر، هنالك بطارية قبة حديدية حالياً في الشمال». وأشارت صحيفة «معاريف» إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو «أرسل بشكل عاجل» مستشاره للأمن القومي إلى موسكو حيث سيجتمع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف. ومن المتوقع أن يطلب المستشار من الروس استخدام نفوذهم لمنع وقوع الأسلحة خارج نطاق سيطرة الأسد. وبحسب الصحيفة، فإن نتنياهو اجتمع أمس الأول مع السفير الأميركي دان شابيرو الذي قال إن البلدين ينسقان حول ما يحدث في سوريا.