• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في معرض الصحة العربي

«الصحة»: تركيب 8 أجهزة أشعة مقطعية بتقنيات تصوير عالية في مستشفياتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

زودت وزارة الصحة 8 مستشفيات حكومية بعدد 8 أجهزة أشعة مقطعية جديدة بقدرة تصوير تصل إلى 128 شريحة من الجسم في أقل من الثانية، وتواصل الوزارة تزويد 3 مستشفيات أخرى بهذه الأجهزة الشهر المقبل.

وأكد الدكتور يوسف السركال وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المستشفيات في تصريحات على هامش معرض الصحة العربي، إن الوزارة ستقوم بتركيب أحدث أجهزة الأشعة المقطعية عالمياً، وبقدرة تصوير تصل إلى 640 شريحة من الجسم في الثانية في مستشفى القاسمي في الشارقة فور الانتهاء من إنشاء الغرفة الخاصة بالجهاز الشهر القادم، لافتاً إلى أن هذا الجهاز هو الأحدث عالمياً، ولا يتوافر إلا في ثلاثة مستشفيات في أوروبا وأميركا، كما أنه الأول على مستوى المنطقة.

وأشار إلى أن الوزارة تؤمن أن مشروع استحداث، وتطوير جميع أنظمة التصوير الطبقي في جميع المناطق الطبية، وتزويد وحداتها بأحدث التقنيات الطبية الحديثة، ووفق منظومة طبية متكاملة، ستدعم التطور العام، وترفع قدرة الوزارة في مجال البحث العلمي لاستحداث البروتوكولات العالمية للأشعة المقطعية في المستقبل. وقال الدكتور السركال: «تم تركيب أجهزة الأشعة المقطعية في مستشفيات الكويتي في الشارقة ومستشفى خليفة في عجمان ومستشفى عبيدالله في رأس الخيمة ومستشفى دبا ومستشفى خورفكان ومستشفى الفجيرة ومستشفى كلباء ومستشفى الذيد، فيما سيتم تركيب الأجهزة الثلاثة المتبقية في البراحة بدبي ومستشفى أم القيوين ومستشفى القاسمي خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع». وقال: «إن الوزارة وضعت جدولاً زمنياً لاستبدال الأجهزة القديمة والموجودة حالياً بالوزارة بهذه الأجهزة الحديثة، وهي عبارة عن 9 أجهزة، بالإضافة إلى جهازين بقدرة تصوير 256 شريحة من الجسم في أقل من الثانية، وجميعها تقوم باستخدام تقنيات رائدة في تصوير القلب والدماغ والعمود الفقري والأورام. بالإضافة إلى احتوائها على تطبيقات خاصة بتصوير الصدر والبطن والحوض والأوعية الدموية الدقيقة الموجودة داخل الأعضاء المعقدة، مثل القولون ومسار الهواء داخل الرئتين للأطفال والكبار».

كادر// الصحة///

عمليات بالروبوت

أوضح د. السركال أن الجهاز يمكنه إجراء عمليات بالروبوت، تشمل عمليات القلب المفتوح وعمليات الجراحة العامة وعمليات جراحة الأطفال وعمليات جراحة المسالك البولية وعمليات النساء والولادة، ولا تتعدى إقامة المريض في المستشفى ثلاثة أيام، ويمكنه ممارسه حياته الطبيعية في مدة لا تتعدى أسبوعين، وتخفيف الآلام وانعدام الالتهابات، وتخفيف من احتمال حدوث جلطة في الدماغ، لأنه لا يحتاج استخدام القلب والرئتين الصناعية، وتخفيف أو عدم استعمال وحدات الدم وبلازما الدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض