• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مقتل 29 متمرداً و7 شرطيين في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مارس 2007

كابول - وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن 29 مقاتلا في حركة ''طالبان'' و7 رجال شرطة قتلوا عندما شنت القوات الأفغانية عملية تطهير في 3 قرى استعادتها من الحركة في ولاية هلمند بجنوب أفغانسان أمس.

وقال المتحدث باسم الوزارة ظاهر عظيمي في مؤتمر صحفي في كابول إن عدد المتمردين القتلى ارتفع بذلك إلى 69 قتيلا منذ أن بدأت القوات المسلحة الأفغانية عملية في قرى نادالي وجيريشك ولاشكارجاه أمس الأول.

وأضاف أنه جرى انتشال جثث 49 من مقاتلي ''طالبان'' من ساحات القتال، بينما أخذ المتشددون معهم باقي الجثث أثناء فرارهم. وتابع أن 7 من رجال الشرطة الأفغانية قتلوا وأصيب 19جنديا في قوات الأمن الأفغانية بجروح خلال القتال.

وقال أيضا إن قوات الجيش والشرطة اعتقلت 17 مسلحا وصادرت أكثر من60 قطعة سلاح كانت بحوزتهم، ومازالت عمليات التمشيط مستمرة في القرى الثلاث بعد استعادتها من ''طالبان''.

من جهة أخرى، حذرت أميركا حليفتها إيطاليا من تقديم تنازلات جديدة إلى ''الإرهابيين''، معتبرة أن صفقة مع ''طالبان'' لتأمين إطلاق سراح الصحفي الإيطالي المختطف في أفغانستان قد خلقت تهديدا متزايدا على سلامة الأجانب هناك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية شون ماكورماك في إيجاز صحفي مساء أمس الأول ''إذا سلمنا بالتهديدات المتزايدة التي نشأت لنا جميعا، نحن من لديهم أناس على الأرض في مناطق مثل أفغانستان، فإننا نتوقع ألا يتم تقديم تنازلات أخرى في المستقبل''.

وأضاف ''هي سياسة معروفة وطويلة المدى أكدتها حكومة الولايات المتحدة للحكومة الايطالية خلال هذه الأزمة كما فعلت في أزمات خطف سابقة''.