• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يشترط تلبية المعايير الأساسية المحددة لمزاولة المهنة

مدينة دبي الطبية تضيف 34 بلداً إلى إطار منح التراخيص الخاص بها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أعلنت مدينة دبي الطبية، أمس عن إضافة 34 بلداً جديداً إلى إطار منح التراخيص الخاص بها والمتعلق باعتماد أخصائيي الرعاية الصحية والطب التكميلي والبديل، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 63 بلداً. ويشترط على مواطني هذه البلدان تلبية المعايير الأساسية المحددة للحصول على ترخيص مزاولة المهنة، والتي تشمل الشهادات العلمية بما في ذلك التعليم الجامعي والدراسات العليا، والتدريب وشهادات الاعتماد والخبرة، ويجب أن يلبوا متطلبات الامتحان وسنوات الخبرة المطلوبة بالإضافة إلى تقديم دراسة للحالات الطبية التي تعاملوا معها.

ويتولى «مركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية»، الهيئة التنظيمية المستقلة الخاضعة لإشراف سلطة مدينة دبي الطبية- الهيئة التشريعية والجهة التنظيمية لمدينة دبي الطبية- مسؤولية تنظيم ومنح التراخيص للمنشآت والمهنيين العاملين في نطاق سلطة مدينة دبي الطبية.

وقالت الدكتورة رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الطبية: «نحرص على إجراء مراجعات وإعادة تقييم دورية للمتطلبات المتنامية لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة. وقد ارتأينا أن هناك حاجة لتعزيز إطارنا التنظيمي الحالي. وتتماشى التحديثات الجديدة التي تم إدخالها على إطار منح التراخيص المعتمد لدينا مع الاتفاقية التي تم توقيعها من قبل الجهات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتوحيد منح التراخيص الطبية، كما تنسجم مع مبادرة حكومة دبي الذكية».

وقال الدكتور رمضان إبراهيم، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية، القطاع التنظيمي: «عندما أطلقنا إطارنا التنظيمي لأول مرة، بدأنا بالدول والمجالس الصحية الأكثر تطوراً، والمدعومة بنظام اعتماد صارم وإطار تنظيمي راسخ. ومنذ ذلك الحين، أدركنا أن هناك حاجة لمراجعة القائمة المعتمدة لدينا وتحديثها، ولاحظنا أن أخصائيي الرعاية الصحية من قائمة الدول التي تمت إضافتها حديثاً يتمتعون بمهارات عالية وخبرات متميزة تتماشى مع المعايير الطبية الصارمة المعتمدة لدى مدينة دبي الطبية».

الدول

تشتمل قائمة البلدان الـ34 الجديدة على دول من منطقة الشرق الأوسط، وهي الجزائر والبحرين ومصر وإيران والعراق والأردن والكويت وليبيا ولبنان والمغرب وعُمان وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن. ومن أوروبا الشرقية كل من مالطا وروسيا البيضاء وبلغاريا وجمهورية التشيك والمجر ومولدوفا وبولندا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وأوكرانيا. ومن شبه القارة الهندية، الهند وباكستان وسريلانكا ونيبال وبنغلاديش. والفلبين من جنوب شرق آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض