• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قصص إنسانية من المخيمات

حناجر أطفال النازحين تصدح: «شكراً شعب الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

جمعة النعيمي

أربيل (الاتحاد)

قام وفد «الهلال الأحمر» الإماراتية فور وصوله إلى نقاط تجمع النازحين والمهجرين العراقيين بالاطلاع على معاناتهم وتلمس احتياجاتهم الأساسية كالعلاج والمدافئ، التي تقيهم برد الشتاء القارس والمواد الغذائية الأساسية والملابس.

وخلال جولة «الهيئة» في نقاط تجمعهم، رصدت العديد من العائلات التي تعد من الحالات الإنسانية الصعبة، وهي من الحالات التي تعاني نقصاً في العلاج وبعض أفرادها بحاجة إلى إجراء عمليات جراحية، بالإضافة إلى توفير المدافئ، حيث عمدت الهيئة إلى توفيرها بسرعة.

وأشادت أمل داوود عمر، إحدى النازحات وأم لطفلين، بجهود دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وبالدعم المتواصل والاهتمام الكبير في أمور النازحين العراقيين، لافتة إلى أن «الهيئة» قامت بعلاج زوجها وتوفير جميع المتطلبات الأساسية لأسرتها من الطرود الغذائية والملابس والأدوية.

وقالت ورود رسول، والدة الطفلة إيمان وعمرها 20 يوماً والتي ولدت في مخيم النزوح «هرشم واحد»، والتي دمعت عيناها بعد أن قامت «الهيئة» بتوفير سرير لطفلتها الصغيرة والتي كتب لها أن تولد بعيداً عن موطنها وبيتها، قالت إن زوجها يعاني إصابة ويحتاج للعلاج ومراجعة الطبيب بشكل مستمر، مؤكدة أن مساعدات الإمارات خففت من معاناتهم.

«شكراً شعب الإمارات»، هكذا قالت الطفلة آية جاسم ذات الـ 12 ربيعاً، بعد أن قدمت لها «الهيئة» مجموعة متنوعة من الألعاب والملابس الشتوية، حيث إنها أتت وحدها لأن والدها طريح الفراش بسبب المرض ولا يستطيع النهوض لتسلم المساعدات التي تقدمها «الهلال» للنازحين، ورسمت البسمة على شفتيها، وتوجهت بالدعاء لدولة الإمارات على ما تقدمه لهم ووقوفها إلى جانب الأطفال منذ بداية النزوح في العراق.

وقالت ابتسام أحمد إحدى النازحات من سنجار، إن طفلتها الصغيرة، 11 شهراً، تعاني الشلل وضيق في بوابة المعدة، وتحتاج إلى عملية جراحية بشكل سريع، لافتة إلى تكفل وفد «الهلال» بتكاليفها، موضحة أن أبناء دولة الإمارات يسيرون على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي كان دائماً إلى جانب العراق وإلى شعوب العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض