• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قتيلان وعشرات الجرحى وأضرار بالغة جراء السيول والأمطار

«ميغ» يضرب اليمن والحكومة تناشد إغاثة السكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات) ضرب إعصار جديد يحمل اسم «ميغ» مصحوبا برياح قوية وأمطار وسيول أمس جزيرة سقطرى اليمنية بعد أيام من إعصار «شابالا»، ما أسفر عن سقوط قتيلين على الأقل وإصابة العشرات بجروح، ودفع وزير الثروة السمكية فهد سليم كفاين إلى إطلاق مناشدة عاجلة للأمم المتحدة ومفوضياتها للشؤون الإنسانية للتدخل السريع لإغاثة السكان، قائلا في صفحته على موقع «فيسبوك» «إن الجزيرة تتعرض الآن لإعصار أكثر قوة من شابالا». وأفاد مصدر حكومي يمني فضل عدم كشف اسمه عن وفاة رجل وامرأة جراء سقوط منزلين إثر الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة والأمواج التي ارتفعت بنسبة كبيرة جراء الإعصار الجديد، واكد أن عشرات آخرين أصيبوا جراء الرياح العاتية والأمطار. وقال سكان محليون في الجزيرة إن عشرات المنازل والمرافق العامة تعرضت لأضرار بالغة جراء تدفق السيول والأمطار الغزيرة التي سببها الإعصار، لكن لم يتسن حتى الآن حصر الأضرار بشكل كامل بسبب استمرار هطول الأمطار والرياح، إلا أن تأثير «ميغ» يعتبر أقوى من «شابالا». واجتاحت فيضانات وسيول جارفة ظهرا الجزيرة مع اقتراب «ميغ» بقوة رياح بلغت 180 كيلومترا في الساعة من سواحل الجزيرة. وقال سكان محليون «إن الرؤية انعدمت في الجزيرة مع اشتداد الرياح وغزارة الأمطار المتساقطة التي تسببت بسيول وفيضانات جرفت سيارات واقتلعت العديد من أشجار النخيل. وقال مسؤول في شرطة سقطرى إن الإعصار اجتاح جميع مناطق الجزيرة وتسبب باقتلاع أشجار وأعمدة الكهرباء. وذكر المركز اليمني للأرصاد الجوية في نشرة جوية خاصة إن المناطق المعرضة لإعصار «ميغ» هي جزيرة سقطرى والمياه الإقليمية الشرقية، مع احتمالية تأثر سواحل محافظات حضرموت وشبوه وأبين. وحذر المركز الجوي الحكومي سكان تلك المناطق وربابنة السفن بكافة انواعها والصيادين ومرتادي البحر من سوء الأحوال الجوية الخطرة والهيجان الشديد. وكانت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للطقس التابعة للأمم المتحدة كلير نوليس قالت، إن ميغ لن يكون بقوة شابالا الذي تسبب بسقوط 8 قتلى عندما ضرب سواحل جنوب شرق اليمن مطلع الأسبوع الماضي. إلا أن الناشط الإغاثي المقيم في سقطرى عبد الرؤوف الجحيملي قال، إن هذا الإعصار أقوى من شابالا، وأضاف، إن السكان الذين عادوا إلى منازلهم القريبة من الشاطئ، والتي تضررت بفعل شابالا، اضطروا للنزوح مجددا إلى مناطق مرتفعة مع بدء الفيضانات في الجزيرة. واعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن ،شابالا، أدى إلى نزوح 44 ألف شخص، وتسبب بفيضانات وسيول وانجرافات للتربة. وقال المتحدث باسم المكتب ينس لاركي إن الإعصار تسبب بإجلاء 18 ألف شخص وتدمير 237 منزلا، من دون أن يتسبب في سقوط قتلى. من جهتها، أكدت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية أن، ميغ لن يكون له تأثير بشكل مباشر على سواحل المملكة أو أجوائها، سوى تدفق للرطوبة الناتجة عنه والتي قد تتأثر بها مرتفعات منطقة جازان. وأوضح الناطق الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد حسين القحطاني أن الإعصار هو من الدرجة الأولى ومن المتوقع أن يؤثر على سقطرى ويتحول بعدها إلى عاصفة مدارية تتجه غربًا نحو خليج عدن وينتهي على سواحل الصومال الشمالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا