• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

استطلاع: الإسرائيليون يفضلون نتانياهو رئيساً للحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مارس 2007

رام الله - ''الاتحاد'' : أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي نشر أمس أن حزب ''الليكود'' المعارض بزعامة بنيامين نتانياهو، سيفوز في انتخابات نيابية مبكرة محتملة في إسرائيل في حال بقي رئيس الوزراء أيهود اولمرت على رأس حزبه كاديما ووزير الدفاع عمير بيريتس على رأس حزب العمل. وجاء في الاستطلاع الذي نشرته صحيفة ''معاريف'' الإسرائيلية أن الليكود سيفوز بـ35 مقعدا من مقاعد البرلمان الإسرائيلي الـ،120 مقابل 13 لكاديما، و13 لحزب العمل.

وفاز كاديما في الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الأخيرة في مارس 2006 ب29 مقعدا، وحزب العمل بعشرين مقعدا وحزب شاس المتشدد باثني عشر مقعدا والليكود ب12 مقعدا. في المقابل، وفي حال تسلم وزيرة الخارجية الحالية تسيبي ليفني رئاسة كاديما، فإن الحزب الذي أنشأه رئيس الوزراء السابق أرييل شارون سيفوز بحسب الاستطلاع، بما بين 23 و25 مقعدا مقابل 23 لليكود.

وأشار الاستطلاع إلى أن حزب العمل سيحقق اكبر نسبة أصوات (23 مقعدا) من دون أن يفوز في الانتخابات، في حال ترأسه النائب عامي أيالون بدلا من بيريتس. ويرى غالبية الإسرائيليين بحسب ما جاء في الاستطلاع، أن بنيامين نتانياهو هو الشخصية السياسية المؤهلة أكثر من سواها لترؤس الحكومة في كل الحالات.

على صعيد آخر، ذكرت مصادر مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك أنه سيطالب بحقيبة العدل بالإضافة إلى حقيبة الدفاع في حال فوزه برئاسة حزب ''العمل'' في الانتخابات الحزبية المقبلة.