• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ترحيب فلسطيني بدعوة البرلمان الأوروبي إلى إنهاء العقوبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مارس 2007

برلين - رام الله - وكالات الأنباء: رحب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر أمس بقرار البرلمان الأوروبي الذي يطالب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات الأوروبية المفروضة على الحكومة الفلسطينية بشكل فوري. وعبر بحر عن ترحيبه بهذا القرار وطالب بسرعة تنفيذه، واعتبر هذا الموقف تطوراً إيجابياً في موقف الدول الأوروبية لنصرة القضية الفلسطينية.

من ناحية أخرى، أجرى وفد فلسطيني برئاسة نائب رئيس الوزراء عزام الأحمد سلسة لقاءات منفصلة مع مسؤولين ألمان تمحورت حول السبل الكفيلة برفع الحصار المفروض على الفلسطينيين عقب تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية. والتقى الوفد بوزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني غرنو ايرلر في مقر وزارة الخارجية الألمانية في برلين، على الرغم من المحاولات الإسرائيلية لمنع عقده من خلال البيان الذي أصدره سفيرها في برلين داعياً القيادة الألمانية بعدم استقبال الوفد الفلسطيني الذي يترأسه عزام الأحمد.

ووصف الأحمد في تصريحات صحافية اللقاء بالمهم، حيث جرى فيه شرح تفصيلي للأوضاع الفلسطينية عقب تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في حين أبدى المسؤولون الألمان استعداد بلادهم للتعامل مع حكومة الوحدة.

وأكد وزير الخارجية البلجيكي كاريل دي جوشت إثر اجتماع مع نظيره الفلسطيني زياد أبو عمرو أمس في رام الله في الضفة الغربية أن الحكم على الحكومة الفلسطينية الجديدة سيتم بناء على أفعالها. وقال دي جوشت في مؤتمر صحافي مشترك مع أبو عمرو ''من المهم جدا انتظار الخطوات العملية لحكومة الوحدة الوطنية''.

وقال الوزير البلجيكي ''لا يمكننا أن ننفي أن برنامج الحكومة الجديدة يتضمن مؤشرات الى احترام معايير اللجنة الرباعية''.

وأضاف أن ''اللجنة الرباعية أعلنت أنها ستنتظر لمعرفة ما الذي ستقوم به الحكومة على الأرض''، موضحاً أنه ''من المهم جداً وقف كل أشكال الإرهاب وإطلاق الصواريخ'' على إسرائيل.