• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

حياة القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

الحياة أكبر من أن نعيشها لأنفسنا، أنفسنا بحاجة لأن تعطي وتغدق في العطاء للآخرين للذين يحتاجون ولا نقصد بذلك الفقراء، بل عديمي الضمائر والإنسانية الذين تقلبت عليهم أنانيتهم ومصالحهم الذاتية، وحب المادة وتربع الجشع في نفوسهم.

ضمائرهم نائمة خاملة عن رؤية الحياة من منظــور سام وخال من حب الـــذات وتعظـيمها، هم قد أصبحوا يفعلون الخير ليـــس لأجل الخير نفســــه والآخرين بل لأجل حــــب الظهـــور والشــــهرة، ليس لديــــهم قـيم ومبادئ لذلك يقلبــون كل مفهوم يعجبهم ويغلفــونه بغلاف شكلي لايمت للمضــمون بأي صلة، لكن وجب عليهم ذلك أو بالأصح قد اختاروا أن يفعلوا ذلك لأجل استمالة بعض الناس ممن يتــأثرون بالشكليات والمظاهر الخارجية، ويضعون لأنفسهم أهدافاً استغلالية للوصول إلى ما يريدون.

يصمون آذانهم عن سماع صوت الضمير وهم عمي عن رؤية ما أمامهم، فالإنسان عندما يريد ويسعى له، عيناه لا تبصران ما أمامه مهما كان فيمضي قدماً نحو هدفه مهما كلفه الأمر فقط لأجل الوصول إلى مايصبو إليه.

إن الضمير المتيقظ هو الذي يحرك ويشكل أفعالنا وهو بمثابة المنبه الذي ينبه الإنسان ويجعله يفرق مابين ماهو صحيح وماهو خاطئ وانعدام الضمير يعني انعدام القلب، انعدام الإنسانية، انعـدام حياة بأكملهــــا، لأــنه هو المحــــرك الذي يديــر وجهة الإنسان ويجعله يعيد تفكيره فيما فعله وماسوف يفعله.

الضمير حياة القلب إذا انعدم فقد مات القلب وعميت بصيرته.

عائشة عبود يسر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا