• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"قصر الإمارات" يستضيف أوبرا عايدة الخميس المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مارس 2007

يواصل قصر الإمارات استعدادته بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة لإقامة المسرح العملاق في حدائقه المطلة على ساحل البحر لتقديم ''أوبرا عايدة'' أضخم عمل فني أوبرالي في العالم يوم الخميس المقبل الموافق 29 مارس الجاري. ومن المتوقع أن يستوعب المسرح العملاق الذي يجري تشييده في باحات حدائق القصر حاليا أكثر من أربعة آلاف مشاهد من داخل دولة الامارات وخارجها، حيث إن عددا كبيرا من الزوار يعتزمون القدوم إلى قصر الإمارات خصيصا لحضور هذه الأوبرا التاريخية التي تعرض للمرة الأولى في دولة خليجية. وقال نويل مسعود المدير العام لقصر الإمارات في تصريح لوكالة أنباء الإمارات ''وام'' إنه سيتم دعوة محطات التلفزة العالمية لتغطية أضخم حدث فني وثقافي تشهده أبوظبي إلى كافة أنحاء العالم. وتوقع مسعود أن يشاهد عروض أوبرا عايدة في قصر الإمارات أكثر من مئتي مليون مشاهد في أنحاء العالم عبر الفضائيات الدولية والفنية المتخصصة. وأشار إلى تواصل الجهود الفنية والترويجية لاستقطاب آلاف الحضور لهذا العرض الكبير، واعتبر المدير العام لقصر الإمارات أن العرض مشاركة ثقافية مهمة أخرى لقصر الإمارات وأبوظبي، موضحا أن قصة أوبرا عايدة، والتي هي من أقدم قصص الحب في العالم قد أعطيت لمسة معاصرة من خلال العروض النارية والتقنيات الحديثة. من جانبه أشاد سعادة مبارك حمد المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة بهذا الحدث العالمي وعرضه في قصر الامارات قائلا ''نحن على أتم الاستعداد لدعم أي أحداث أو برامج تعزز مكانة أبوظبي كعاصمة ثقافية وسياحية لمنطقة الخليج العربي، كما أننا محظوظون بوجود قصر الإمارات الذي تتوافر فيه جميع الإمكانيات والخبرات المطلوبة لاستضافة مثل هذه الأحداث الهامة. يذكر أن '' أوبرا عايدة'' عرض استثنائي من إنتاج فرانز آبراهام والموسيقى لجوسيب فيردي أحد أهم المؤلفين الموسيقين في تاريخ الأوبرا الإيطالية. وتروي أوبرا عايدة قصة جنرال مصري اسمه راداميس يقع في حب أميرة حبشية تم استعبادها واسمها عايدة ولكنه كان مرتبطا بـ أمنيريس ابنة الفرعون، ومن هنا يبدأ الصراع التاريخي بين الحب والمصالح السياسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال