• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الخرطوم تستأنف التفاوض مع متمردي الشمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

الخرطوم (وكالات) - أعلن مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور، استئناف المفاوضات حول قضايا منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الثالث عشر من شهر فبراير الجاري. وأبلغ غندور وكالة السودان للأنباء، أنه سيقود وفد الحكومة في هذه المفاوضات.

وكان غندور نفى في وقت سابق وجود أي تغيير في تشكيلة وفد الحكومة للتفاوض حول «المنطقتين» بعد تقارير ربطت التعديل في تشكيل الوفد بأوسع تغيير وزاري أجراه مؤخراً الرئيس عمر البشير في الحكومة.

وأوضح غندور أن استئناف التفاوض يأتي في إطار تلبية لدعوة اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة الرئيس الجنوب أفريقي السابق ثابو أمبيكي التي تتوسط أيضاً في تنفيذ اتفاق التعاون المشترك بين السودان وجنوب السودان.والتقى البشير مع أمبيكي الأسبوع الماضي على هامش القمة الأفريقية التي انعقدت في العاصمة الإثيوبية.وأكد غندور أن المفاوضات المرتقبة ستناقش قضايا المنطقتين الأمنية والسياسية والإنسانية.. من جانب أخر يقوم وزير خارجية الهند سلمان خورشيد اليوم بزيارة نادرة إلى الخرطوم لبحث عواقب الاضطرابات في دولة جنوب السودان على استثمارات بلاده في القطاع النفطي في المنطقة، والتي تصل إلى ملياري دولار. وقال السفير الهندي سانجاي كومار فرما لفرانس برس الاثنين إن هذه المسألة «ستثار خلال المباحثات» في أثناء الزيارة التي تستمر يومين. واكد فارما بان سبب زيارة خورشيد هو دفع العلاقات السودانية الهندية إلى الأمام وليس القتال الدائر في جنوب السودان منذ سبعة أسابيع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا