• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

"نزيف الأسهم" يفقد أسواق المال المحلية 11,8 مليار درهم في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مارس 2007

إعداد- صالح الحمصي:

شهد الأسبوع الماضي استمرار حالة الهبوط التي تشهدها أسواق المال في الإمارات وإن تركزت بصورة أساسية في سوق دبي التي بدت كأنها دخلت إلى نفق مظلم منذ تخطى حاجز الدعم عند 4000 نقطة ليسجل انخفاضات متتالية لينخفض خلال الأسبوع بنسبة 4,19 % لتزيد خسائرها منذ بداية العام إلى 8,43 %. وقال التقرير الأسبوعي لمركز أبحاث شركة ''أمانة كابيتال'' إن سوق دبي تأثرت باستمرار حالة عدم الرضا لمساهمي شركة اعمار العقارية حيث أثار خبر الإعلان عن زيادة رأسمال الشركة بحوالي 2,4 مليار سهم لصالح شركة دبي القابضة مقابل الحصول على أراضٍ في وسط مدينة دبي على الرغم من جودة هذه الصفقة لصالح المساهمين حيث إنه سيتم الحصول على الأراضي بقيمتها الحالية في حين أن زيادة رأس المال ستتم على 5 سنوات وبالتالي فلن تحصل هذه الأسهم على أرباح إلا بالقدر الذي يسجل خلال كل عام إلا أن ندرة المعلومات المتاحة والشعور بإمكانية انخفاض ربحية السهم، وشعور المساهمين بالتهميش وعدم القدرة على التأثير بقوة في قرارات الجمعيات العمومية للشركة دفعهم إلى موجة جديدة من عمليات البيع ليزداد الضغط على سعر السهم لينخفض من 13,50 درهم عند إعلان القوائم المالية للشركة ليسجل أدنى سعر خلال الأسبوع بجلسة يوم الخميس عند 10,80 درهم قبل أن يغلق عند 10,90 درهم. وشهدت جلسة الخميس عمليات بيع قوية منذ اللحظة الأولى لبدايتها حيث تميزت أوامر البيع بكبر حجمها وتراوحت ما بين ( 0,5 : 2) مليون سهم على أسعار ما بين 11,15 : 10,95 في حين ظهرت عمليات شراء بقوة أيضاً لكن عند مستويات أسعار أقل ما بين 10,85 : 10,95 درهم وسجلت تعاملات الجلسة حوالي 33,2 % من تعاملات الأسبوع. وأضاف التقرير: كذلك تأثرت سوق دبي باستمرار الانخفاض الذي يشهده ''دبى الإسلامي''، والاتصالات المتكاملة ''دو''.

أما سوق أبوظبي للأوراق المالية فبدت أكثر تماسكاً حيث شهدت ''الأحد والاثنين'' استمرار الاداء الجيد للسوق ثم بدأت عمليات جنى ارباح مع محاولة للتماسك عند مستوى 3000 نقطة. وخلال الاسبوع الماضي، تميز أداء سهم أبوظبى الوطنية للطاقة ''طاقة'' بالإضافة إلى قطاع العقارات خاصة أسهم الدار العقارية وصروح العقارية ورأس الخيمة العقارية ما حد من اثر انخفاض شركات سوق دبي على مؤشر سوق الإمارات.

وشهدت حركة التداولات خلال الأسبوع الماضي ارتفاعاً ملحوظاً حيث ارتفعت كمية وقيمة التعاملات بنسب 13,5 %، 12,7 % على التوالي وتم تداول 1,3 مليار سهم بقيمة 5,4 مليار درهم، واستحوذ سوق دبي المالي على 65,9 % ، 77,2 % من اجمالي كمية وقيمة التعاملات على التوالي واستمر سهم سوق دبي المالي في صدارة قائمة انشط الشركات من حيث كمية التداول حيث شهد تداول 228,3 مليون سهم بنسبة 26,1 % من اجمالي تعاملات سوق دبي، كما استمر سهم اعمار العقارية على قائمة انشط الشركات من حيث القيمة وبلغت قيمه تعاملاته 2,5 مليار درهم مستحوذاً على 59,4 % من اجمالي تعاملات سوق دبي.

أما سوق أبوظبى فاستحوذت على 34,1 % ، 22,8 % من إجمالي كمية وقيمة التداولات على التوالي واحتل سهم أبوظبي الوطنية للطاقة قائمة أكثر الشركات نشاطا من حيث الكمية بعد تداول 73,9 مليون سهم ليستحوذ على 16,4 % من كمية تعاملات الاسبوع في حين احتل سهم الدار العقارية صدارة قائمة انشط الشركات من حيث القيمة بعد تداولات بلغت قيمتها 233,6 مليون درهم مستحوذا على 18,9 % من قيمة تعاملات سوق أبوظبى.

وشهدت حركة المؤشرات خلال الأسبوع انخفاضاً متبايناً حيث انخفض مؤشر سوق أبوظبي بـ 6,52 نقطة بنسبة 0,22 % ليغلق عند 2993,92 نقطة، في حين انخفض مؤشر سوق دبي 165,27 نقطة بنسبة 4,19 % ليغلق عند 3779,24 نقطة، وهو ما انعكس على مؤشر سوق الإمارات الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع الذى انخفض بـ 129,82 نقطة بنسبة 3,24 % ليغلق عند 3882,01 نقطة ما أدى إلى انخفاض راس المال السوقي بـ 11,8 مليار درهـم (بلغت خسائر سوق أبوظبى 0,8 مليار درهم في حين بلغت خسائر سوق دبي 11 مليار درهم). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال