• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحديث عن البديل يشغل وسائل الإعلام الإنجليزية

مورينيو.. فاقد السحر لا يعطيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

لندن (أ ف ب)

يشكل الأسبوعان المقبلان كابوساً إعلامياً بالنسبة لمورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، بعد أن خسر أمام ستوك سيتي (صفر-1) في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي، حيث يترقب مورينيو موعد المباراة المقبلة في الدوري ضد نوريتش سيتي في 21 نوفمبر الحالي نتيجة توقف الدوريات لانشغال اللاعبين مع منتخبات بلادهم.

وتعد هذه المرة الأولى منذ 16 عاماً التي يخسر فيها تشليسي 3 مباريات متتالية في الدوري، وتحديداً منذ 1999 عندما تحقق نفس الأمر مع الإيطالي جانلوكا فيالي، حيث لم يختبر المالك الروسي للنادي الملياردير رومان إبراموفيتش سلسلة من هذا النوع منذ وصوله إلى رئاسة الـ «بلوز».

ورفض المدربون الثلاثة الذين قادوا الفريق في لقاء ستوك سيتي، ستيف هولاند وسيلفينو لورو وروي فاريا، التحدث إلى وسائل الإعلام بعد الخسارة إدراكاً منهم أن مواجهة الأسئلة لن تكون سهلة على الإطلاق في ظل وجود الفريق في المركز الـ 16 بعد تلقيه 7 هزائم في 12 مباراة.

وقال مدرب ستوك سيتي لاعب تشليسي السابق الويلزي مارك هيوز الذي يحقق فوزه الثاني على فريقه السابق في غضون أيام معدودة بعد أن أخرجه من كأس الرابطة بركلات الترجيح،: «هي المرة الأولى التي أخوض فيها مباراة دون مدرب منافس في الجهة المقابلة في ظل غياب مورينيو للإيقاف».

وواصل: «من الصعب معرفة إذا كان وجود مورينيو سيشكل فارقاً، لكن من النادر ألا أرى المدرب المنافس متواجداً في الملعب، لم اختبر هذا الأمر في السابق، معظم العمل الذي تقوم به كمدرب يكون عند استراحة الشوطين. في بعض الأحيان قد تنجح في تغيير الأمر بشكل إيجابي، الأمر يعتمد على شخصية المدرب، بالنسبة لمدرب مثل جوزيه، نعم، من المؤكد انهم افتقدوه، يجب الاعتراف بتأثيره حين يكون واقفاً هنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا