• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ثقة كبيرة في قدرة «الفرسان» على الدفاع عن طموحات كرة الإمارات

إبراهيم عبدالملك: الأهلي لديه الأفضل لتقديمه في موقعة التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي) جدد إبراهيم عبدالملك، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ثقته في لاعبي الأهلي للفوز باللقب الآسيوي أمام فريق جوانزو الصيني بمباراة الإياب في العاصمة الصينية بكين بعد التعادل السلبي أمس الأول على استاد راشد، وذلك إثر النتائج القوية التي حصل عليها الفريق خلال مشواره الحالي في البطولة القارية، وهو الأمر الذي يعزز حظوظ الفريق الأهلاوي في المنافسة بقوة على الفوز باللقب رغم أنه يخوض المواجهة خارج ملعبه وأمام الجماهير الصينية. وقال: «لاعبو الأهلي سعوا بقوة للفوز بالمباراة تمهيداً لخوض المباراة الثانية في مدينة جوانزو بالأفضلية التي تمنحهم فرصة الفوز باللقب القاري، والمباراة لم تكن سهلة على الإطلاق أمام الفريق الصيني صاحب الإمكانات الفنية الجيدة والقوة البدنية الكبيرة والمهارات الفردية القوية والأهلي سعى للظهور القوي في مواجهة الفريق الصيني وقدم مباراة جيدة، لكن كنا نتمنى الأفضل من اللاعبين في ذهاب النهائي الآسيوي وربما تسبب ضغط الجماهير بتأثير في «الفرسان» على استاد راشد وثقتنا كبيرة في أن لاعبي الأهلي لديهم الأفضل لتقديمه في المباراة الثانية على استاد مدينة جوانزو. وأكد إبراهيم عبدالملك أن التعادل السلبي شيء جيد لأن شباك الأهلي لم تستقبل أي هدف من الفريق الصيني رغم المحاولات التي حدثت في شوطي المباراة، كما أن لاعبي الأهلي حصلوا على فرص عدة للتسجيل بالمرمى الصيني والعناصر الموجودة بصفوف الفريق تستطيع صناعة الفارق في مباراة الإياب بالصين، ونتمنى له التوفيق حتى يعود من هناك بكأس البطولة للمرة الأولى بتاريخ النادي. ورداً على سؤال حول توقعاته للمباراة الثانية في مدينة جوانزو قال: «الحذر مطلوب من الفريق الصيني على ملعبه ووسط جماهيره للحصول على النتيجة التي تسانده للفوز باللقب القاري، ونتمنى أن تسعفه الظروف للتسجيل بمرمى الفريق الصيني حتى يتسبب الهدف بحالة من الارتباك تتم الاستفادة منها بالقدر المطلوب الذي يحقق الأفضلية في الميدان أمام جماهير الفريق الصيني، والشيء الجيد أن الأهلي لديه المعطيات القوية من اللاعبين المواطنين والأجانب، ونحن نساند الأهلي في هذه المهمة الوطنية التي يتطلع من خلالها للفوز بالكأس الآسيوية، وربما تؤدي الظروف في الميدان في أمسية التتويج إلى تغيير أسلوب اللعب لمصلحة الأهلي ومساعدته على الفوز بالمباراة أو الحصول على النتيجة التي تقوده إلى منصة التتويج، وهذا ما نرجوه لممثل الوطن في هذه النسخة من البطولة القارية. أكد دعم «ممثل الوطن» في النهائي الآسيوي السركال: «الأحمر» يملك أدوات الحسم في الإياب دبي (الاتحاد) جدد يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة ثقته في لاعبي الأهلي لتخطي الصعاب في المباراة الثانية بالنهائي الآسيوي أمام الفريق الصيني بفضل الخبرة الجيدة للاعبيه بعد التعادل السلبي أمس الأول على ستاد راشد، موضحاً أن المباراة كانت متكافئة بين الفريقين بالرغبة المشتركة في الفوز لتمهيد الطريق نحو اللقب القاري. وقال: المباراة الحاسمة في الصين مهمة جداً لتأكيد إمكانات فرسان الأهلي، وهي صعبة في ملعب الفريق الصيني، لكن الشيء المهم أن القائمة الأهلاوية لديها العناصر الجيدة من اللاعبين المواطنين والأجانب للمنافسة على اللقب القاري في معقل الفريق الصيني. وحرص السركال على متابعة المباراة في ستاد راشد لدعم طموحات الأهلي على غرار الدعم الكبير واللافت الذي قدمه اتحاد الكرة للفرسان في الفترة الماضية بمساندته في مواجهة الهلال السعودي في القضية الخاصة باللاعب المغربي أسامة السعيدي، وهو الأمر الذي قوبل بتقدير كبير من الوسط الرياضي، لكون تدخل اتحاد الكرة مع الأهلي كان لقناعة كبيرة بأهمية دعم ممثل الوطن في البطولة القارية بعد وصوله إلى هذه المرحلة المهمة من البطولة الآسيوية وقناعة اتحاد الكرة على سلامة موقفه من قضية اللاعب السعيدي. الحمادي: ننتظر مواجهة قوية في جوانزو دبي (الاتحاد) توقع محمد الحمادي عضو مجلس إدارة الأهلي مواجهة قوية لفرسان الأهلي في ستاد مدينة جوانزو في المواجهة الحاسمة للإعلان عن الفريق الفائز باللقب القاري، وذلك رغم التعادل السلبي في مباراة الذهاب أمس الأول، مضيفاً: «المباراة كانت قوية للغاية في مواجهة أحد أفضل الأندية على مستوى القارة، والشيء الجيد أن لاعبي الأهلي لديهم الخبرة الكبيرة التي تسعفهم لمواجهة الفريق الصيني على ملعبه ووسط جماهيره الغفيرة، ونتمنى أن تمضي الأمور بمستوى التوقعات المطلوبة حتى يعود الأهلي من مدينة جوانزو باللقب القاري للمرة الأولى بتاريخ النادي». وأضاف: «لا مستحيل في كرة القدم وعلى ستاد مدينة جوانزو، وهناك الكثير من المعطيات التي تساعد الفريق الأهلاوي على الفوز باللقب وذلك بوجود أفضل العناصر من اللاعبين المواطنين والأجانب والمطلوب دعم طموحات الفريق في مباراة الإياب القوية، وفي مباريات كثيرة كان نجوم الأهلي بمستوى التوقعات المطلوبة ولا ننسى ما حدث بالمباراة الماضية أمام الهلال السعودي، حيث لم يتراجع «فرسان» الأهلي في الميدان أمام أصعب الظروف التي رافقت المباراة بعد أن سجل الفريق السعودي التعادل في منتصف الشوط الثاني، والمطلوب مضاعفة الجهود حتى يؤدي الفريق المستوى المطلوب الذي يساعده على التتويج باللقب». ورداً على سؤال حول أهمية الحضور الجماهيري أمام الفريق الصيني قال: نشكر الجماهير الإماراتية التي حرصت على مساندة الفرسان في مباراة الذهاب وقدمت الدعم المعنوي المطلوب وهذه اللوحة الوطنية تعكس ارتفاع مستوى الحس الوطني، وكنا نتمنى أن تتوج بالفوز». الإعلام الصيني يتحسر على إصابة جولارت الماركا: النتيجة تبقي جميع الاحتمالات مفتوحة في الإياب مراد المصري (دبي) أجمعت وسائل الإعلام الصينية والعالمية على أن نتيجة التعادل السلبي بين الأهلي وجوانزو، أبقت جميع الاحتمالات واردة حتى مباراة الإياب، في ظل عدم قدرة هذه النتيجة على تحديد الأفضلية حالياً، ما بين رؤية «الفرسان» إنهم حافظوا على نظافة الشباك على ملعبهم، وفرحة متواضعة للصينيين بعد العودة بالتعادل من دبي. وتناسى الإعلام الصيني النتيجة التي حققها فريقه جوانزو، حينما تحسر على الإصابات التي ضربت صفوفه في الدقائق الأخيرة، وتحديداً البرازيلي جولارت، الذي خرج من اللقاء بعد تعرضه لكسر في القدم على ما يبدو، حيث وضعت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا» صورة للاعب وهو يتألم بعد تعرضه للإصابة، وأشارت في التقرير الصحفي إلى ما حدث مع اللاعب في المباراة واضطراره للخروج في الدقائق الأخيرة، خصوصاً إنه أحد أبرز اللاعبين المؤثرين على أداء الفريق الذي تخشى الجماهير غيابه عن لقاء الإياب في الصين. فيما عنونت صحيفة «جلوبال تايمز» الصينية، وكتبت: «التعادل السلبي يؤجل الحسم إلى تيانهي»، بالإشارة إلى ملعب تيانهي الذي يلعب عليه فريق جوانزو، حيث تقام مباراة الإياب يوم 21 الجاري، بالإشارة إلى الطاقة الاستيعابية التي تصل إلى 60 ألف متفرج. وفيما نقلت الصحيفة تصريحات المدربان كوزمين وسكولاري، كان التركيز على الإصابة التي تعرض لها البرازيلي جولارت، الذي دب القلق لدى الإعلام الصيني بسبب غيابه، ووصفت ما حصل له بالإصابة الموجعة، خصوصاً أنه اللاعب الوحيد الذي خاض جميع مباريات جوانزو الـ13، في دوري أبطال آسيا الموسم الحالي، ويعتبر مفتاح اللعب الأساسي للتشكيلة. فيما وصف موقع منظمة الصين الإلكتروني، أن التعادل جعل الموقف أكثر غموضاً قبل مباراة الإياب، حيث أرادت من رفع عزيمة فريقها معبرة عن عدم قدرة الأهلي على الاستفادة من ميزة خوض اللقاء على ملعبه، والاكتفاء بالتعادل السلبي، دون النجاح بهز الشباك، لكن دون أن تبالغ بالفرحة في ظل عدم قدرة النتيجة الحالية على تحديد الموقف النهائي. وأشاد الموقع بالمستوى المتميز للحارس أحمد ديدا، الذي تصدى لكرات خطيرة من لاعبي جوانزو، فيما وصف الموقع دخول أسامة السعيدي مكان ريبيرو، بتبديل علاج الضرر فقط، وليس السعي لقلب الأمور في الدقائق الأخيرة، بما جعل المباراة تنتهي بالتعادل السلبي. من جانبها تناقلت سلطت وسائل الإعلام العالمية الأضواء على النهائية الآسيوي، وتابعت صحيفة الماركا الإسبانية المباراة باهتمام على المدرب البرازيلي سكولاري، موضحة أن التعادل أبقى الاحتمالات مفتوحة خلال المباراة التي تقام بالصين، وسط تحيز نسبي للفريق الصيني الذي استشهدت امتلاكه أكثر من 60 ألف متفرج في لقاء الإياب. من جانبها أكدت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أن التعادل ربما يزيد من فرص الفريق الصيني كونه جاء خارج الديار، لكنها أشارت إلى أنه بالتأكيد لم يحسم شيئاً، حيث إن التعادل السلبي في لقاء الذهاب دائماً ما يعني أن جميع الأمور الواردة في لقاء الإياب. وكان تركيز موقع «فوتبول» الهولندي على اللاعب المغربي أسامة السعيدي، نظراً لخوضه تجربة احترافية لسنوات طويلة في الملاعب الهولندية، حيث تابعت باهتمام مشاركته وتواجده في هذه المباراة النهائية، خصوصا بعد قضية النزاع الطويلة حول أهلية مشاركته التي أخذت حيزاً واسعاً، حسمتها محكمة التحكيم الرياضي «كاس» بالنهاية لمصلحة «الفرسان». وكان تركيز الصحف الرومانية كبيراً على المواجهة، خصوصاً مع حضور كوزمين على رأس الجهاز الفني للأهلي، حيث تصدرت صوره الأخبار الصادرة أمس، وسط إجماع أن التعادل السلبي يعني أن الحسم تأجل إلى الصين. وأشادت صحيفة «جازيتا سبورتوريلور» الرومانية بقدرة الأهلي قيادة المباراة نحو التعادل السلبي بعد الفرص التي سنحت للفريق الصيني، موضحة أن هذا التعادل سيشكل نقطة فاصلة من أجل تحقيق اللقب الآسيوي للفرسان في الصين. فييرا: الأهلي لم يفقد فرصته في المنافسة على اللقب دبي (الاتحاد) أكد المدرب البرازيلي جورفان فييرا أن الأهلي لم يفقد فرصته في المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا، رغم تعادله السلبي أمس الأول مع ضيفه جوانزو الصيني قبل مباراة الإياب الحاسمة في العاصمة الصينية بكين، موضحاً أن المهم للاعبي الأهلي العمل على مضاعفة جهودهم في ملعب فريق جوانزو وأمام الجماهير التي تحتشد لمناصرة الفريق الصيني. وأضاف: «الفريق الصيني حاول الحد من خطورة اللاعب ليما عبر سد المنافذ من منطقة الوسط وعدم منح الفرصة للاعبين حبيب الفردان والحمادي وماجد حسن لبناء الهجمات وتسهيل مهمة اللاعب ليما في تهديد المرمى، وشهدنا خلال المباراة بعض الفرص المهدرة أمام المرميين وعلى لاعبي الأهلي الدخول للمواجهة الثانية في بكين برغبة كبيرة في الحصول على اللقب القاري». وأشار فييرا إلى أن الشيء الجيد في مباراة الذهاب هو عدم استقبال أي هدف من لاعبي الفريق الصيني، وقال: «قام الأهلي بمحاولات خطرة عن طريق الحمادي وليما لتهديد المرمى الصيني دون طائل، والمطلوب التحضير الجيد في الفترة المقبلة التي تسبق الجولة الحاسمة بالصين، والأهلي لديه العناصر الجيدة التي يمكن أن تساعده على خوض التحدي الذي ينتظرهم بالعزيمة المطلوبة وكنا نرغب بالفوز أمام الفريق الصيني لكن النتيجة انتهت سلبية وهذا يحدث في كرة القدم». وحول تأثير طرد المدافع عبدالعزيز هيكل وغيابه عن مباراة الإياب الحاسمة في الصين قال: «لا شك في أن اللاعب هيكل يمثل القيمة الفنية في صفوف الفريق، وفي الوقت نفسه فإن المدرب كوزمين يستطيع الحصول على بديل يمنح فريقه القوة المطلوبة في مباراة الإياب الصعبة، وهناك فرصة لتعافي اللاعب عبدالعزيز صنقور من الإصابة التي تعرض لها أمس الأول في مباراة الذهاب قبل الجولة الحاسمة في بكين. مروان بن غليطة: لا تأثير للتعادل السلبي دبي (الاتحاد) قلل مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر من تأثير التعادل السلبي أمس الأول، وقال: «الفرسان أمام شوط حاسم بمدينة جوانزو للدفاع عن حظوظه في المنافسة على اللقب القاري للمرة الأولى بتاريخ النادي، ونتمنى التوفيق للاعبي الأهلي في مباراة الإياب حتى تكون النتيجة بمصلحة الفريق الأهلاوي». وأضاف: الأمور لم تنته، والتعادل السلبي لا يعني أن المهمة صعبة في ملعب الفريق الصيني وأمام جماهيره الغفيرة وندرك أن لاعبي الأهلي على قدر الثقة المطلوبة لتخطي الفريق الصيني، ونتمنى أن تمضي الأمور بمستوى التوقعات لممثل الوطن حتى يحقق النتيجة المطلوبة. وكان مروان بن غليطة قد آثر حضور مباراة الذهاب الآسيوي بين الأهلي وجوانزو الصيني لدعم طموحات ممثل الوطن في هذه البطولة المهمة على مستوى القارة في إشارة لحالة التضامن الذي حصل عليها الأهلي في مواجهة الفريق الصيني وخلال مشواره في النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا. أحمد شاه: الظروف لم تخدمنا دبي (الاتحاد) أكد أحمد شاه إداري الأهلي أن إصابة اللاعب البرازيلي إيفرتون روبيرو لا تدعو للقلق قبل الاستحقاق المهم للفريق في إياب النهائي الآسيوي، موضحاً أن ثقة النادي كبيرة في «الفرسان» لتحقيق النتيجة المطلوبة في مباراة الإياب والبقاء في صلب المنافسة للفوز باللقب أمام جميع التحديات التي تواجه الفريق خارج ملعبه، والمؤكد أن العناصر الجيدة بصفوف الفريق تدعم حظوظه في المباراة الثانية. وقال: «كنا نسعى للفوز في المباراة الأولى على ملعبنا، لكن الظروف لم تأت كما ينبغي ولم نسع للتعادل لكن الشيء الجيد أن شباك الفريق لم تستقبل أي هدف من مهاجمي الفريق الصيني وهذا الشيء يمثل دافعاً قوياً في المباراة الثانية، ونتمنى أن تمضي الظروف لمصلحة الفريق على ملعب الفريق الصيني. وأكد شاه أن الفريق طوى صفحة البطولة القارية تأهباً للمباراة المقررة أمام الوصل في كأس الخليج العربي بغياب دوليي الفريق في صفوف منتخبنا الوطني الأول، وقال: نتمنى عودتهم لصفوف الفريق بجاهزية جيدة تساعدهم على الاستعداد المطلوب للمرحلة المقبلة قبل الانتقال إلى مواجهة الفريق الصيني، حتى يبلغ الفريق الدرجة المطلوبة من التحضير لخوض المواجهة المرتقبة وحالة اللاعب هيكل وحصوله على البطاقة الحمراء كان بسبب «النرفزة» التي حدثت في الشوط الثاني ونتمنى أن نحقق النتيجة المطلوبة في مواجهة الفريق الصيني. وعبر أحمد شاه عن تقديره الكبير للدور المعنوي الكبير من الجماهير الإماراتية مع لاعبي الأهلي في مواجهة جوانزو الصيني، وقال: «لم نستغرب ردة الفعل القوية التي أدت للحضور الكبير من الجماهير في ستاد راشد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا