• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الغرير يستقبل رئيس مجلس نواب بيلاروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

استقبل سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي بمقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي صباح أمس وفد جمهورية بيلاروسيا برئاسة سعادة فلاديمير كونوبلوف رئيس مجلس النواب الذي يزور الدولة حاليا بحضورسعادة فلاديمير سوليملسكي سفير جمهورية بلاروسيا لدى الدولة. ورحب معالي رئيس المجلس في بداية اللقاء الذي حضره سعادة كل من أحمد شبيب الظاهري النائب الأول لرئيس المجلس، وعلي جاسم أحمد النائب الثاني للرئيس، وراشد مصبح الكندي المرر، ومحمد عبدالله الزعابي مراقبي المجلس، بسعادة رئيس مجلس النواب البيلاروسي والوفد المرافق له وعبر عن شكره وتقديره لكونوبلوف على الرسالة الخطية التي بعثها لمعاليه والمتضمنة تهنئته على انتخابه رئيسا للمجلس الوطني في فصله التشريعي الجديد. وأشاد معاليه خلال اللقاء بالعلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات بما فيها المجالات الاقتصادية والتجارية. جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز أوجه التعاون، مشيدا بمستوى اغرير لالعلاقات وما وصلت إليه من تقدم وازدهار.

وأشار معاليه إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس البيلاروسي للدولة ولقائه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والذي حضره معاليه، وما أثمرت عنه تلك الزيارة واللجان التي شكلت من الإمارات لدراسة مجالات الاستثمار في جمهورية بيلاروسيا.

وتطرق اللقاء إلى بحث تشكيل لجنة صداقة بين المجلسين في إطار توثيق العلاقات وتدعيمها بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين والموضوعات التي يمكن بحثها والاستفادة منها لتوحيد وتنسيق المواقف حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. وتحدث معالي الغرير بعد ذلك عن التجرية البرلمانية في دولة الإمارات والخطوات الأخيرة التي اتخذتها القيادة الرشيدة لتعزيز دور المجلس وتفعيل صلاحياته بما يتناسب ومتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية. وأضاف معاليه أن هناك حاجة لتعزيز الثقافة الديموقراطية بين مختلف فئات الشعب بما يجعلها تسير في الإتجاه الصحيح دون توقف أو تراجع مع مراعاة خصوصية الدولة. بدوره شكر كونوبلوف معالي الغرير على هذا اللقاء، مشيدا بما لقيه والوفد المرافق له من حسن استقبال وكرم ضيافة خلال هذه الزيارة، ومبديا إعجابه بما شاهده من تطور وتقدم في جميع المجالات بما فيها مشاريع البنى التحتية والمشاريع العقارية. وأشاد كذلك بالتجربة البرلمانية في دولة الإمارات وتطوراتها الأخيرة التي تواكب تطورات الدولة في جميع المجالات. وقدم لمعاليه دعوة لزيارة بيلاروسيا ومجلس النواب فيها، مؤكدا أهمية ما قد تحمله هذه الزيارة عبر اللقاءات والاجتماعات من نتائج إيجابية ستنعكس بدورها على طبيعة العلاقات بين البلدين والمجلسين الصديقين، وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال