• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

ولي عهد الشارقة يشهد اليوم العالمي للجامعة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة مساء أمس افتتاح فعاليات اليوم العالمي التاسع للجامعة الأميركية بالشارقة والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة.

بدأت فعاليات اليوم العالمي الذي يعد المهرجان الطلابي الأضخم لهذا العام بالسلام الوطني، ومن ثم بجولة تفقدية لسمو ولي عهد الشارقة في مختلف المعارض الخاصة التي تم إعدادها من قبل الطلبة، وضمت أكثر من 40 نادياً طلابياً تمثل جاليات طلبة الجامعة، واشتملت المعارض على مجموعة من المعروضات والفعاليات التراثية والترفيهية وأعمال أخرى للطلبة وبعض من المأكولات التي تشتهر بها تلك الدول، وقد عكست المعالم الحضارية للدول التي يمثلونها.

وشاهد سموه والحضور خلال الجولة أيضاً العديد من الأعمال التي تشتهر بها الدول العربية والأجنبية، وبعض الأعمال التي تنال من حرية الشعوب في ظل الاحتلال مثل جدار الفصل العنصري الذي تقيمه إسرائيل في الأراضي المحتلة وغيرها من المظاهر التراثية، بالإضافة إلى مشاهدة بعض من العروض التراثية الفنية التي تبرز فلكلور مختلف الدول وإبداعات الطلبة، حيث قدمت بعض الفرق الفلكلورية الشعبية التي تمثل بعض هذه الجاليات عروضاً لفقرات فنية وتراثية في ساحات الجامعة وخاصة الرقصات الشعبية الخاصة بدول مجلس التعاون، بالإضافة الى تقديم بعض الفقرات الفنية على المسرح الخارجي المفتوح.

وتفقد سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة خلال الجولة كذلك أجنحة خدمة المجتمع والتي يشرف عليها قسم خدمة المجتمع في الجامعة وتساهم فيها العديد من الدوائر والمؤسسات في الدولة من أجل التثقيف الاجتماعي البيئي والإنساني للجمهور والطلاب وتعريفهم بدور الجمعيات الخيرية وما تقدمه من مساعدات وإعانات ومشروعات خيرية، وتشارك بعض الهيئات والجمعيات الخيرية في الدولة مثل مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، ونادي الثقة للمعاقين، ومشاريع الثقة لتاهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة، وشرطة الشارقة، وجمعية الشارقة الخيرية، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، ومدينة الشارقة للخدمات الانسانية، وهيئة الهلال الأحمر، ومجموعة الإمارات للبيئة، ومنطقة الشارقة الطبية، وقسم التثقيف الصحي، وجمعية بيت الخير، وقسم خدمة المجتمع، والمركز الصحي في الجامعة، والنادي الإسلامي في الجامعة، وجمعيات أخرى.

ويساهم اليوم العالمي في إبراز مكانة الجامعة الاميركية في الشارقة على المستوى المحلي والخارجي على الأصعدة الحضارية والثقافية والاجتماعية والفنية من خلال تفاعل جميع أبناء الجاليات من مختلف أقطار العالم. (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال