• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حملة دعم «الأبيض»

نجوم المونديال: الجيل الحالي قادر على تحقيق الحلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد) تعد المرحلة الحالية، التي يعيشها منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم هي الأهم في مشوار تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، وتتطلب وقوف الجميع صفاً واحداً خلف الأبيض، وذلك بتضافر الجهود، تنسيقاً وتجويداً للعمل، من خلال توزيع الأدوار، لدعم المنتخب بحشد الجماهير للمساندة بداخل الملعب، لاسيما وأن الأبيض سيلعب ثلاث مواجهات باستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي مع منتخبات (تيمور الشرقية، فلسطين، السعودية). وفي إطار دعمه للمنتخب قام اتحاد الكرة، بتكوين فريق عمل لدعم المنتخبات الوطنية، برئاسة محمد عبدالعزيز عضو مجلس إدارة الاتحاد وعضوية سعيد الطنيجي ويوسف خوري عضوي مجلس الإدارة، ومحمد عبدالله هزام الأمين العام للاتحاد، وعلي حمد المدير العام للاتحاد، وليث السادة مدير إدارة الإعلام بالوكالة، ومحمد جاسر ممثل إدارة التسويق، وخصصت للفريق ميزانية تساعده في تنفيذ البرامج والمقترحات التي من شأنها إنجاح الحملة الإعلامية والترويجية لحشد الجمهور للتشجيع والمؤازرة. وإنفاذاً لمخرجات اجتماع فريق العمل، عقدت لجنة الشؤون المجتمعية برئاسة سعيد الطنيجي، عضو مجلس إدارة الاتحاد (الأربعاء) الماضي بمقر اتحاد الكرة في الخوانيج بدبي، اجتماعاً موسعاً ضم جميع رؤساء روابط المشجعين بأندية الدولة، لبحث كيفية دعم الأبيض خلال مسيرته في منافسات التصفيات الأسيوية المؤهلة لمونديال روسيا. وتناول المجتمعون العديد من الأفكار التي تساهم في جذب الجماهير نحو المدرجات خلال المباريات المقبلة، بداية من لقاء تيمور الشرقية الخميس القادم، على ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة. ومن ضمن الأفكار التي تطرق لها الاجتماع، تسيير رحلات من قبل الأندية لأعضاء الروابط يوم مباراة تيمور الشرقية المقبلة وباقي المباريات، بجانب الحديث عن الجوائز والهدايا التي ستقدم للجماهير خلال المباريات القادمة، مثل السيارات والهدايا العينية، في محاولة لجعل أكبر عدد من الجمهور يحضر المباريات، إضافة لوضع لافتات إعلانية بالشوارع الرئيسية بإمارات الدولة السبع كافة، للفت أنظار المارة. وكذلك ناقش المجتمعون مقترح حملة (أنا وعائلتي خلف المنتخب)، الذي تقدم به فهد المنصوري، رئيس رابطة مشجعي نادي العين الشهير بـ (فالودة)، ويهدف لحضور الأسر للملعب، وهو الأمر الذي يتطلب تحديد أماكن مخصصة للعوائل، إضافة لمقترح آخر يدعو لتوسيع الحملة لتشمل طلاب المدارس وذلك بالتنسيق مع جهات الاختصاص وإدارات المدارس، بتوفير بعض المستلزمات، كوسائل المواصلات من وإلى ملعب المباراة، إضافة لوجبات تقدم للطلاب، وإقامة مهرجان مصغر لهم للتعريف بدور الرياضة في المجتمع. وتطرق الاجتماع كذلك لأهمية حشد جماهير الجاليات المقيمة على أرض الدولة من مختلف الجنسيات خاصة العربية، في ظل وجود روابط مشجعين منظمة مثل رابطتي المشجعين السودانية والمصرية، وهذا يعزز من قيمة التكاتف بين الإخوة العرب ووقوفهم صفاً واحداً خلال المباريات المقبلة في إطار التلاحم خلف الأبيض. وبدوره قال سعيد الطنيجي: إن التنسيق مع روابط المشجعين في هذه الفترة من عمر منافسات تصفيات المونديال، يعتبر أمراً مهماً للغاية، لاسيما وأن الوقت المتبقي على إقامة مباراة تيمور الشرقية قصير، ويتطلب العمل الدؤوب من أجل توفير حشد جماهيري كبير لدعم اللاعبين، الأمر الذي سيجعل مردودهم كبيراً داخل المستطيل الأخضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا