• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

نجاد: سنحصل على حقوقنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

طهران-د.ب.أ: أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس نبأ زيارته إلى نيويورك لحضور جلسة بمجلس الأمن.ونقلت شبكة خبر الاخبارية الإيرانية عن نجاد قوله إن تاريخ زيارته سيتحدد بناء على إعلان مجلس الأمن موعد عقد جلسته للتصويت على قرار جديد ضد طهران. وقال نجاد إن إيران صارت حتى الآن موضوعا رئيسيا لثلاث جلسات لمجلس الأمن حيث بحث المجلس الاحتلال السوفييتي لشمال إيران وتأميم صناعة النفط والحرب الايرانية- العراقية. ونجحت إيران في المرات الثلاث في الحصول على حقوقها. ونقلت خبر عن الرئيس الايراني قوله ''لن يكون الأمر مختلفا هذه المرة''.

وتشير تقارير إلى أن أحمدي نجاد يعتزم الدفاع عن حق إيران في الحصول على تكنولوجيا نووية مدنية ومنها عملية تخصيب اليورانيوم وذلك عملا باتفاقية حظر الانتشار النووي وسيطمئن المجلس بشأن الطبيعة السلمية للمشاريع النووية الايرانية. ومن المتوقع أن يجدد نجاد اقتراحه بإرسال مجموعة دولية إلى إيران لا تقتصر مهمتها على تخصيب اليورانيوم فحسب بل تشمل أيضا التحقق من أن المشروعات لن تستخدم في الأغراض العسكرية. وقال نجاد إن بعض القوى الدولية تسيء استغلال مجلس الأمن وتشوه سمعته عن طريق مطالبها غير القانونية ''لكن رغم كل هذه الحرب النفسية لا يمكنها (الدول الحاملة لحق النقض) في النهاية أن تفعل أي شيء على أرض الواقع''.