• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

معارك عنيفة في مقديشو بمشاركة الدبابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

عواصم- ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: اندلعت معارك كثيفة بين متمردين وقوات صومالية وإثيوبية في مقديشو، وامتدت الى شمال العاصمة الصومالية الذي كان حتى الان بعيداً نسبياً عن أعمال العنف.

وروى أحد سكان حي غوبتا أن ''القوات الحكومية والمتمردين يطلقون النار من المدفعية الثقيلة، نعيش حالة من الذعر في منازلنا ونرى الرصاص في كل مكان''. وشاهد مراسل لوكالة فرانس برس دبابات للجيش الاثيوبي تتوجه الى حي واداجير حيث تدور مواجهات ايضاً، وقال مراسل لرويترز: إن دبابات إثيوبية تحرس قاعدة تابعة للحكومة الصومالية في مقديشو فتحت النار في اشتباك مع مسلحين، وقال أحد السكان: إن معركة أخرى اندلعت في حي رمضان الشمالي.

ولم يتضح على الفور ما اذا كان ذلك قد تسبب في وقوع إصابات، لكن شوهد المئات من السكان وغالبيتهم من النساء والأطفال يهرعون من مناطق القتال ويحملون أمتعهتهم على عربات يجرها الحمير.

واتهم عبدالرحمن ديناري المتحدث باسم الحكومة الصومالية في اتصال مع (الاتحاد) فلول مليشيا ''المحاكم الإسلامية'' بالعمل على تعكير الوضع الأمني في مقديشو في محاولة لإفشال مؤتمر المصالحة الصومالية المقرر عقده في السادس عشر من شهر أبريل القادم. وقالت الحكومة الصومالية: إن شبكة القاعدة عينت قائداً متشدداً تدرب في أفغانستان كممثل لها في مقديشو، وقال صلاد علي جيلي نائب وزير الدفاع للصحفيين: إن ''المحاكم'' ''بعد أن أجرت مشاورات مطولة مع القاعدة عينت ادن هاشي ايرو رئيسا لعمليات (القاعدة) في مقديشو.

الى ذلك بــــــــــرر زعــــــيم ''المحاكم'' الشيخ حسن ضاهر عويس الهجمـــــــــات اليومية تقريباً في مقديشو باعتبارها ''حقا'' للصوماليين ''للدفاع عن انفسهم''.