• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

بغداد: اتفاق مرتقب مع مسلحين لدحر القاعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

بغداد - رويترز: قال مسؤول عراقي كبير أمس إن الحكومة تجري محادثات مع بعض الجماعات المسلحة الكبرى وإنها قد تكون قريبة من الوصول الى نقطة يمكن أن ينضم عدد منها الى حملة من أجل طرد تنظيم ''القاعدة'' من العراق. وقال سعد يوسف المطلبي مسؤول العلاقات الدولية بوزارة الدولة لشؤون الحوار الوطني إن المحادثات ترمي إلى إقناع الجماعات بوقف القتال ضد الحكومة والمساعدة في دحر ''القاعدة''. وقال المطلبي لهيئة الإذاعة البريطانية ''بي.بي.سي.'' في مقابلة: ''لقد أقمنا صلات واتصالات مع جماعات مسلحة رئيسية''. وأضاف ''أحد أهداف المباحثات هو الانضمام اليهم في مكافحة القاعدة.

وقد أوشكت المباحثات على التوصل الى توحيد الجهود لمهاجمة القاعدة وطردها من البلاد''. ولم يتسن الوصول على الفور الى مسؤولين عراقيين للتعقيب على تصريحات المطلبي. وتعد محافظة الأنبار الغربية المعقل الرئيسي للأنشطة المسلحة لكن نشب صراع متزايد على السلطة في المنطقة منذ سبتمبرالماضي بين ''القاعدة'' التي لا يقودها عراقيون وبين السنة المعارضين للجماعة. وأصبح العنف الطائفي المتزايد بين السنة والأغلبية الشيعية مصدر قلق أمني آخر في العراق.