• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

4 بطاقات إماراتية لـ «أولمبياد ريو»

منتخب المعاقين يقتنص ذهبية السكتون في مونديال الرماية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد) حقق منتخبنا الوطني للرماية للمعاقين إنجازاً جديداً في كأس العالم لرماية المعاقين عندما عانق ذهبية البندقية السكتون راقداً 60 طلقة لمسافة 50 متراً عن طريق ثلاثي منتخبنا عبد الله سلطان العرياني وعبد الله سيف العرياني وسيف محمد النعيمي، وحقق الفريق رقماً قياسياً عالمياً جديداً بلغ 1853.4 نقطة ناسخاً الرقم السابق المسجل باسمه أيضاً وهو 1850 أي بفارق ثلاث نقاط كاملة عن رقمنا السابق وحل في المركز الثاني المنتخب البريطاني ونال الميدالية الفضية بـ 1808.8 نقطة وجاء الفريق السلوفاكي في المرتبة الثالثة برصيد 17338.8 نقطة لينال الميدالية البرونزية. وأهدى منتخبنا الإنجاز الذي حققه في مونديال رماية المعاقين إلى القيادة الرشيدة، وحرص الشيخ جمعه بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية على تهنئة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على هذا الإنجاز، مشيداً بدعم سموه السخي للرماية عامة وللمعاقين خاصة، منوها إلى أن تأهل أربعة من فرسان الإرادة إلى دورة الألعاب البارالمبية بريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016 يعد إنجازاً غير مسبوق لرماية المعاقين. وتعد مسابقة السكتون الأقوى في البطولة بسبب كثرة عدد المشاركين فيها وتميزهم، كما أنها تجمع بين الفرقي والفردي وقد شارك نجم منتخبنا عبيد تعيب الدهماني في فئة الفردي. وجاءت النهائيات دراماتيكية بسبب قوة التنافس خاصة بين بطلنا عبد الله سلطان العرياني ومنافسه التقليدي البريطاني مات، حيث تأهل كل من عبدالله سلطان العرياني وعبدالله سيف العرياني بين أفضل رماة العالم الذين شاركوا في النهائي وجاءت البداية متعثرة حيث فقد لاعبونا العديد من النقاط بسبب التوتر الذي انتابهم خوفاً من تكرار سيناريو بطولة الهوائي التي حصلنا من خلالها على المركز الثالث، إلا أنهم سرعان ما تماسكوا ومع مرور الوقت عادت الثقة لرماتنا وبدؤوا يصعدون من المراكز المتأخرة ويتجاوزون خصومهم الواحد تلو الآخر حتى وصل اللاعب عبدالله سلطان العرياني إلى صدارة الرماة، ليعتلي قمة المسابقة وكان اللاعب الإنجليزي الشهير مات هيلسون يحتل المركز الثاني وعبدالله سيف العرياني المركز الثالث ولم يتبق على انتهاء المسابقة إلا طلقتين فقط وهنا تجلت موهبة بطلنا العرياني ففي الطلقة قبل الأخيرة استطاع اللاعب الإنجليزي تسديد رمية بالعلامة الكاملة والوصول إلى المركز الأول ليجد العرياني نفسه في المركز الثاني بفارق 0.1 نقطة ولم يتبق للراميين بعد خروج الجميع إلا طلقة واحدة تحدد مصير اتجاه الذهب وحبست هذه الطلقة الأنفاس داخل الصالة وكانت جميع المنتخبات تترقب ما ستؤول إليه آخر طلقات بطولة كأس العالم لرماية المعاقين وكان أول من أطلق رصاصة الختام البريطاني «مات» وأحرز 10.3 بعدها قام بطلنا الأولمبي بتسديدته الذهبية وتسجيله 10.8 ليقتنص الذهب في مشهد أعاد للذاكرة السيناريو الذي كان حاضراً في دورة الألعاب البارالمبية لندن 2012.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا