• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بوش يهدد الكونجرس بـ الفيتو لمنع الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: حض الرئيس الأميركي جورج بوش الكونجرس على الموافقة بسرعة ومن دون قيود على طلبه تخصيص أموال إضافية للحرب في العراق، فيما أكد الأبيض فرص إقرار مشروع قانون ينص على جدولة انسحاب القوات الأميركية من العراق، معدومة، مؤكدا أن بوش سيستخدم حق النقض ''الفيتو'' ضده.

وقال بوش خلال استقباله رؤساء ''فرق إعادة الإعمار في العراق'' في البيت الأبيض أمس ''على الكونجرس ان يقر قانون تمويل القوات في أسرع وقت، من دون أن يضيف اليه سلسلة من النفقات الإضافية أو القيود''. وكان يتحدث قبيل أن يبدأ مجلس النواب مناقشة مشروع قانون مالي بتخصيص مبلغ 124 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان هذا العام. ولضمان كسب أكبر عدد من الأصوات حتى في صفوفهم، أدرج الديموقراطيون في النص مشاريع يتطلب تمويلها 24 مليار دولار من دون أي ارتباط بالحرب.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو، في ثاني حملة على الغالبية الديمقراطية في الكونجرس خلال يومين، : ان فرص المشروع في التحول إلى قانون معدومة. إنه تشريع سيئ يمثل صيغة للفشل في العراق والرئيس سيستخدم الفيتو''.

وتوقع زعماء ديمقراطيون أن يمرر مجلس النواب الأميركي قراراً بتمويل الحرب في العراق يتضمن جدولاً زمنياً لسحب القوات الأميركية، ويبذلون جهوداً في اللحظات الأخيرة لحشد الأصوات اللازمة لتمرير القرار، وقال النائب البارز رام ايمانويل رئيس الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي: إن المجلس سيمرر القرار ''هذا الأسبوع، سنحقق 218 صوتاً''، وهي الاصوات اللازمة لتمرير القرار.

وفي الوقت نفسه بدأ الديمقراطيون في مجلس الشيوخ أيضاً حملة مناهضة لإدارة الرئيس الأميركي الجمهوري جورج بوش لحرب العراق، وصرح السناتور روبرت بيرد بأنه سيطرح مشروع القرار الخاص بتمويل الحرب على اللجنة التي يرأسها ويحدد 31 مارس عام 2008 موعداً لسحب معظم القوات الأميركية من العراق. ... المزيد