• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فازت بلقب أحسن ممثلة في استفتاء مجلة "سيدتي"

وحيدة الدريدي لـ "الاتحاد": الدراما الخليجية بخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

ساسي جبيل (تونس)

الممثلة التونسية وحيدة الدريدي هي مسرحية بالأساس ولها مشاركات مختلفة في التلفزيون والسينما التونسية والأجنبية، من أهم الأعمال: مسلسل حكم الأيام إخراج عبد القادر الجربي، "عطر الغضب"، "حسابات وعقابات"، "الزوجة الخامسة" للمخرج حبيب المسلماني، "من أجل عيون كاترين" لحمادي عرافة، "خطى فوق السحاب" لعبد اللطيف بن عمار، "نساء في الذاكرة" لسلمى بكار والمسلسل الرمضاني "أولاد مفيدة" لسامي الفهري و( le tigre et la neige) لروبرتو بينيني وغيرها من الأعمال التي كان لها فيها حضورها الخاص والمتوهج.

عن الدراما العربية وما وصلت إليه اليوم ترى، الدريدي أنها تحتاج إلى دعم مادي كبير وأسواق للترويج ودبلجة لتخترق الأسواق العالمية، لأن الأعمال المحلية لا تكفي بالمرة، وليس بإمكانها اختراق الفضاءات الخارجية ، لذلك بات من الضروري أن يكون للعرب مؤسسات تصل بأعمالهم إلى العالمية، ليعرف العالم تقاليدنا ورؤيتنا وحياتنا عن قرب.

وعن سر اقتصار مؤسسات الإنتاج والتلفزيونات العربية على الأعمال الرمضانية، ترى أن الإنتاج يتكلف غاليا جدا والمستشهرون لا يقدمون على الإشهار إلا في رمضان شهر الاستهلاك والشهوات للصائم. لذلك، يستغلون الفرصة للمساهمة في هذه الأعمال لغايات شخصية وهي الترويج لمنتوجاتهم. أما عدا ذلك فالأمر يبقى رهين المبادرات الشخصية، واجتهاد بعض المؤسسات الإعلامية الرسمية بالخصوص التي يهمها الإنتاج الدرامي للمصلحة العامة.

وعن تجربتها بين الفنون المختلفة التي خاضت غمارها خلال مسيرتها الفنية، قالت الممثلة التونسية: "أعشق المسرح ولكن تقنيات التلفزة والسنيما بت أجيدها بفضل كل من تعاملت معهم وأضافوا إليّ. فعلى الممثل المحترف أن يكون على أتم الإستعداد لخوض غمار الفنون كافة بتقنياتها المختلفة.  

أما عن الدراما الخليجية فأكدت أنها تتقدم بشكل حثيث يوما بعد يوم، وأرى أنها قادرة على فرض نفسها  في المجال الدرامي العربي فأعمال كثيرة تستقطب إهتمام المشاهد تقدم على القنوات الخليجية حققت نسبة مشاهدة مهمة وبقي بعضها عالقا بالذهن. وتسترسل: أذكر مسلسل "خلتك قماشة" الذي فوجئنا به في الثمانينات ثم أحببناه. وهناك اليوم أعمال أخرى تؤكد مدى نضج الممثل الخليجي وقدرته على إستقطاب الجمهور على طريقته.

أما عن الدراما الخليجية فأكدت أنها تتقدم بشكل حثيث يوما بعد يوم، وأرى أنها قادرة على فرض نفسها  في المجال الدرامي العربي فأعمال كثيرة تستقطب إهتمام المشاهد تقدم على القنوات الخليجية حققت نسبة مشاهدة مهمة وبقي بعضها عالقا بالذهن. وتسترسل: أذكر مسلسل "خلتك قماشة" الذي فوجئنا به في الثمانينات ثم أحببناه. وهناك اليوم أعمال أخرى تؤكد مدى نضج الممثل الخليجي وقدرته على إستقطاب الجمهور على طريقته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا