• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

طرق دبي تختتم أسبوع المرور بمسيرة طلابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

دبي - الاتحاد: تفاعلت جماعة السلامة المرورية في أكثر من ثلاثين مدرسة من مدارس منطقة دبي التعليمية، مع المسيرة الطلابية الضخمة التي نظمتها هيئة الطرق والمواصلات احتفالاً باختتام فعاليات أسبوع المرور الخليجي الموحد الثالث والعشرين، بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، وإدارة الدفاع المدني، ومركز الإسعاف الموحد بدبي.

وصرح المهندس بدر مطر الصيري مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق بالهيئة، أن الهدف من تنظيم المسيرة تحقق بشكل ملفت للنظر، حيث أبدى الطلبة تفاعلاً كبيراً مع القيم والمبادئ المرورية، ورددوا أناشيد مختلفة من تأليف إداراتهم المدرسية ومعلماتهم، مشيداً بالتعاون الكبير لمنطقة دبي التعليمية، والجهات المتعاونة في تنظيم المسيرة، التي تعمل جنباً إلى جنب مع هيئة الطرق والمواصلات، للمحافظة على سلامة أفراد الجمهور، عموماً وطلبة المدارس خصوصاً.

من جانبه أشار المعتصم بالله محمد مدير التوعية المرورية في الهيئة الذي أشرف على الإعداد والتنظيم، ورافق الطلبة خلال مسيرتهم، إلى أن الهدف الأسمى الذي تصبو إليه هيئة الطرق والمواصلات، من برامج التوعية المرورية لطلبة المدارس هو خلق جيل واع مدرك لحقوقه وواجباته، ملتزم بآداب الطريق، وهو ما دفعنا لإطلاق برنامج جماعة السلامة المرورية وهو البرنامج الذي تمكن من حشد جهود أكثر من أربعين مدرسة من مدارس منطقة دبي التعليمية، وكانت هذه المسيرة إحدى ثمراتها، حيث ارتدى جميع الطلبة السترات التي اعتمدتها جماعة السلامة المرورية التي تحمل شعارها: ''نحو جيل ملتزم بآداب الطريق''.

وأضاف: بالرغم من أن فريق التوعية المرورية اختصر مسافة المسيرة التي تقدمتها حافلة السلامة المرورية، للزهرات والبراعم الصغار، الذين أصروا على المشاركة، واكتفى الفريق بجعلها من دوار حديقة الممزر إلى دوار المجلس، دون العودة مرة ثانية لدوار الحديقة، فإنهم أصروا على البقاء في الموقع، وتجمعوا لالتقاط الصور التذكارية تفاعلاً مع الحدث.

وأثنى مدير التوعية المرورية على تكاتف مؤسسات المجتمع وتضامنها في نشر رسالة السلامة المرورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال