• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تأكيد أهمية الشراكة بين الشرطة والمجتمع لتخفيض الحوادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

عبدالرحيم عسكر:

أكد مجلس سعادة رامس المنهالي عضو المجلس الاستشاري على أهمية الشراكة بين الشرطة والمجتمع لتعزيز دوره في المساهمة في تخفيض نسبة الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات تمثل إهدارا للثروة البشرية والاقتصادية للدولة، وأشاد المجلس بتكريس الشرطة لنهج الشفافية لبحث كافة القضايا مع المجتمع بدون حواجز، الأمر الذي ينمي الإحساس بشراكة المجتمع لتعزيز الأمن والاستقرار، كما أكد المجلس على أهمية تفاعل المجتمع مع برامج التوعية المرورية لتخفيض نسبة الحوادث المرورية واستمرار التوعية على مدار العام.

وكانت اللجنة الفرعية المنظمة لأسبوع المرور بابوظبى شاركت مساء أمس الأول في مجلس سعادة رامس المنهالي عضو المجلس الاستشاري، والذي عقد بمنزله في بنى ياس بأبوظبي وشارك فيه العديد من أعيان المنطقة، كما شارك في المجلس الرائد يسلم التميمي رئيس قسم التحقيق والحوادث المرورية الجسيمة بإدارة المرور والدوريات بشرطة ابوظبي، والرائد محمد الشامسي مدير العمليات بقسم شرطة بنى ياس، والملازم أول هزاع الشحي من الشرطة المجتمعية، والملازم أحمد غريب المنصوري من إدارة الإعلام والعلاقات العامة.

وقد تضمن المجلس عرض فيلم تسجيلي أعدته إدارة الإعلام والعلاقات العامة حول أسباب الحوادث المرورية ونماذج من الحوادث المأساوية التي أدت إلى وفيات وإصابات متنوعة، كما قدم الرائد يسلم التميمي شرحا متكاملا للمشاركين حول مفاهيم السلامة المرورية والجهود التي تبذلها الشرطة لتكريس السلامة المرورية في المجتمع من خلال التوسع في برامج التوعية على مدار العام، والتحسينات المستمرة على بنية الطرق والتي تم تشييدها وفقا للمواصفات العالمية، بالإضافة إلى التعديلات في قانون المرور الاتحادي.

الدراسات الميدانية:

وأكد الرائد يسلم التميمي أن الدراسات الميدانية أكدت أن العنصر البشرى يعتبر السبب الأول في وقوع الحوادث المرورية، وأن الشباب هم من أكثر الفئات في المجتمع تسببا في الحوادث المرورية، ودعا الأسر إلى رفع وعي الأبناء بأهمية الالتزام بالقوانين المرورية. من جهته ثمن سعادة رامس المنهالي الجهود التي تقوم بها شرطة ابوظبي في التخفيف من ارتفاع نسبة ضحايا المرورية، وأكد على ضرورة تفاعل المجتمع مع هذه الجهود من خلال توعية أبنائهم، كما أكد على ضرورة نشر الثقافة المرورية وترسيخها بين الناشئة من أبنائنا عن طريق إدخالها في المناهج التربوية، وأشاد بالجهود المبذولة لمراجعة قانون المرور الاتحادي، والشفافية في طرح الموضوعات بين الشرطة والمجتمع لتزويده بالمعلومات الصحيحة. إلى ذلك، أكد الرائد محمد الشامسي أهمية التواصل مع الجمهور عن طريق زيادة تفعيل مهام الشرطة المجتمعية بهدف رفع الوعي ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها، مشيرا إلى أن المشاركة في هذا المجلس هو تجسيد لهذه الرؤية التي تمكنت بفضلها الشرطة من حل كثير من القضايا، وأكد على هذه المعاني الملازم أول هزاع الشحي من الشرطة المجتمعية، كما ألقى كل من الواعظ الديني محمد البراوي وحسن الدسوقي محاضرة حول الضوابط الشرعية للالتزام بالنظم والقواعد المرورية ورأي الدين في كسر الإشارة الضوئية الحمراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال