• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دعم نفسي للأطفال خفف الصدمة

الإمارات تسُعد أهل عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

بسام القاضي (عدن)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية رعايتها للعديد من المهرجانات والفعاليات الترفيهية في المتنزهات والحدائق العامة ضمن جهود إماراتية في عودة الحياة إلى مدينة عدن وتأتي تلك الأنشطة التي تقدمها الهلال الإماراتية إلى تقديم الدعم النفسي لأطفال عدن، وإعادة تطبيع الحياة في المدينة.

ولاقت مجموعة كبيرة من الأنشطة الترفيهية التي ترعاها الهلال الإماراتية ضمن إطار برامج الدعم النفسي إشادة وترحيب كبيرين في أوسط السكان وأطفال المدينة وناشطي المجتمع المدني بعدن، وساهمت تلك المهرجانات في إعادة البسمة والأجواء الطبيعية لعدن مدينة الحب والجمال والسلام بعد أشهر من تحرير المدينة من ميليشيا القتل والجهل والتدمير.

وفي أحاديث لهم مع «الاتحاد» عبر عدد من أهالي عدن عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات الشقيقة وللهلال الأحمر الإماراتية على وجه الخصوص لرعايتها للكثير من الفعاليات الترفيهية التي جاءت لتعيد البسمة والروح إلى قلوب الأطفال والأسر العدنية التي عانت خلال فترة الحرب من التشريد والنزوح جراء الحرب المدمرة التي شنتها ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح على مدينة عدن.

ويتربع حب «الإمارات» في قلوب أطفال عدن بشكل كبير ومتسارع، ففي فعاليات كثيرة تجد أطفال عدن يزينون وجوههم بأعلام «الإمارات» الوطنية وهم يحملون صور قادتها بكل فخر واعتزاز، فحبهم للأشقاء الإماراتيين في قلوب صبية لا يفقهون شيئاً غير اللعب والتسلية لم يأت من فراغ، فذلك هو ما وجدوه في هلال الإمارات وموظفيها الذين تركوا أهاليهم وأطفالهم في بلادهم ليأتوا إلى عدن للاهتمام بأطفالنا كما أفادت بذلك أم محمد في حديثها لــ «الاتحاد». ولا زالت دموع أحد موظفي الهلال الأحمر الإماراتية تراوح ذاكرة كل سكان عدن والجنوب ودموعهم تذرف مع كل نظرة لتلك الصورة التي أبكت الآلاف فلم يكن بمقدور الموظف الإماراتي في إحدى فعاليات دعم أطفال أسر الشهداء بعدن حينما طلبت منه طفلة شهيد أن يكون والداً لها بعد استشهاد أبيها فلم يتمالك الموظف الإماراتي نفسه فاحتضن الطفلة بحرقة والدموع تنهمر من عينيه كالمطر فوعد أسرة الشهيد برعايته الكاملة لطفلتهما، وجسدت تلك الواقعة بعدسة أحد المصورين مدى الخير والدعم الإنساني الكبير الذي تقدمه الإمارات لعدن وأطفالها وسكانها كافة.

أنشطة ترفيهية للأطفال ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا