• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

النعيمي يطلع على برامج وزارات العدل والصحة والتطوير الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بمكتبه بالديوان الأميري أمس على استراتيجيات وخطط وزارات العدل وتطوير القطاع الحكومي والصحة. جاء ذلك خلال استقبال سموه لكل من معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير الصحة.

واطلع صاحب السمو حاكم عجمان على الاستراتيجية العامة لكل وزارة حيث عرض معالي الوزراء الخطط المستقبلية وأهم التطورات التي تشملها تلك الخطط.

وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بالرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعي سموهما المتواصل لتطوير كافة القطاعات المساهمة في تعزيز المسيرة التنموية بالدولة. حضر المقابلة الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري بعجمان وعدد من المسؤولين.

كما اطلع صاحب السمو حاكم عجمان وبحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بمكتبه بالديوان الأميري أمس على خطط ومشاريع الأمانة العامة لبلديات الدولة. جاء ذلك خلال استقبال سموه وفد الأمانة برئاسة سعادة جاسم محمد درويش الأمين العام لبلديات الدولة يرافقه سعادة علي عبدالله الحمراني مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ومدراء بلديات الدولة وذلك بمناسبة عقد الاجتماع الاول للدورة 71 لمجلس الأمانة العامة لبلديات الدولة حاليا بإمارة عجمان.

ووجه صاحب السمو حاكم عجمان مجلس الأمانة العامة لبلديات الدولة بضرورة تنسيق الجهود الفعالة لتحقيق الأهداف المشتركة بين البلديات بما يدفع العمل البلدي والخدمي في الدولة خاصة في مجال حماية البيئة والصحة العامة والاستفادة من الخبرات المشتركة وتسخيرها لخدمة المواطن.

وأشاد المجلس بجهود صاحب السمو حاكم عجمان واهتمامه الدائم وتوجيهاته المتواصلة التي يخصهم بها للارتقاء بأداء البلديات في كل إمارات الدولة. حضر المقابلة الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية بعجمان وعدد من المسؤولين.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال