• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ساهمت في تجهيز مراكز الشرطة وفرق نزع الألغام وتدريب المقاومة

الإمارات في عـدن.. شركاء التحرير والبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

عبدالرقيب الهدياني (عدن)

ما إن تحقق النصر وتحررت عدن ومحافظات لحج وأبين والضالع وشبوة من مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، حتى برز التحدي الأمني كضرورة لتأمين النصر وحماية المكتسبات التي حققتها المقاومة والجيش الوطني وقوات التحالف.

ومثلما كان لدولة الإمارات الدور الفاعل في عدن بتحقيق التحرير، جاءت المرحلة التالية من المهمة والمتمثلة في بسط الأمن وتحقيق الاستقرار وإعادة الحياة الطبيعية للمحافظة وأهلها الذين عانوا كثيراً بفعل الحرب.

جهود كبيرة بذلت ودعم سخي جرى تقديمه في الجانب الأمني، على اعتبار أن الأمن هو مرتكز التنمية وأهم متطلبات الحياة، وبدونه ستذهب البلاد إلى الفوضى ويفقد الناس طعم النصر وستصبح تضحيات الشهداء هباءً منثوراً.

لقد كانت بصمات الإمارات جلية واضحة وتسير بإتقان وتوازي في ضخ كل متطلبات الأمن إلى شرايين عدن وأهلها كي تنهض من جديد وتبدأ الحياة نحو المستقبل الذي تستحقه ويليق بتضحيات أهلها الطيبين، ويمكن القول إن المنجزات التي تصنعها دولة الإمارات العربية المتحدة في عدن تزيد من شعبيتها بين السكان؛ لأن جنودها وبصماتها وخيراتها هي الأقرب إليهم بعد أن نجحوا في ملء الفراغ الذي خلفه غياب الدولة بعد فرار الحوثيين وتأخر عودة الحكومة إلى المدينة لاعتبارات أمنية.

الإمارات شريكة في التحرير والبناء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا