• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

اللجنة المشتركة بين الإمارات والهند تنجز مناقشة مشاريع اتفاقيات تعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2007

نيودلهي- ''وام'': عقدت اللجنة المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند اجتماعها التاسع على مستوى كبار المسؤولين الحكوميين أمس، حيث ترأس جانب الإمارات سعادة محمد عبدالرحيم الوكيل المساعد للتعاون الدولي بوزارة الخارجية، ومن الجانب الهندي سعادة سنجاي سينغ الوكيل المساعد بوزارة الخارجية الهندية.

وتستمر أعمال اللجنة لمدة يومين تناقش خلالها عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك والتعاون في مختلف المجالات.

وتأتي اجتماعات اللجنة في ظل زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' لجمهورية الهند يوم الاثنين المقبل. وفي بداية الاجتماع رحب سعادة وكيل وزارة الخارجية الهندي بوفد الدولة، وأكد حرص الحكومة الهندية على تطوير العلاقات مع دولة الإمارات في كافة المجالات بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.

وأوضح سعادة السفير محمد عبدالرحيم عبدالجليل الوكيل المساعد لشؤون التعاون الدولي بوزارة الخارجية رئيس وفد الدولة أن العلاقات بين البلدين هي علاقات تاريخية متميزة، وأكد رغبة دولة الإمارات في تطوير علاقاتها مع الهند للوصول بهذه العلاقة إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، وأشار إلى أن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين يخدم أهداف ورؤية البلدين في توسيع مجالات التعاون المشترك، وأكد سعادته روح التعاون التي يبديها الجانب الهندي في التعاون المشترك.

وقد ناقشت اللجنة التي تستمر أعمالها يومين التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والثقافية والسياحية والطيران المدني ومكافحة الإرهاب والمخدرات. وقد تم الانتهاء من مناقشة بعض مشاريع الاتفاقيات في مجالات مختلفة تمهيداً للتوقيع عليها أثناء زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجمهورية الهند.

وقد شارك في اجتماعات اللجنة سعادة السفير عبدالله ابراهيم الزوي الشحي سفير الدولة في نيودلهي، وعدد من المسؤولين من الوزارات والمؤسسات بالدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال