• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ترك 4.1 مليون دولار لأسرته وحزبه والعاملين معه

إعلان وصية مانديلا ولا طعون حتى الآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

جوهانسبرج (وكالات) - كشفت سلطات جنوب أفريقيا امس عن وصية الزعيم الراحل نلسون مانيدلا التي ترك بموجبها ممتلكات قدرت قيمتها شكل مؤقت بنحو 46 مليون راند (4.1 مليون دولار) لأفراد أسرته وحزبه المؤتمر الوطني الأفريقي والعاملين معه وعدد من المدارس، وقال نائب كبير القضاة ديكجانج موسينيكي للصحفيين إن أفراد أسرة مانديلا قبلوا بتقسيم الممتلكات دون أي طعون حتى الآن.

وأوضح موسينيكي في مؤتمر صحفي لخص فيه وصية بطل محاربة التفرقة العنصرية الراحل التي تقع في 40 صفحة أن الزوجة الثالثة لمانديلا جراسا ماشيل قد تتنازل عن حقها، وذكر أن جزءا من الممتلكات سيقسم بين ثلاثة صناديق أسسها مانديلا، منها صندوق للأسرة للإنفاق على أبنائه وأحفاده وأبناء أحفاده ويزيد عددهم على 30 فردا.

ونصت الوصية على منح 9 من العاملين مع مانديلا السابقين 50 ألف راند لكل منهم، وإعطاء 6 مؤسسات تعليمية 100 ألف راند لكل منها.

لكن مع ذلك لم تستبعد مصادر أن يؤدي الكشف عن وصية مانديلا الى خلافات جديدة بين أسرته الكبيرة المتشاحنة حول الإرث المالي للزعيم الراحل. وترك مانديلا الذي توفي في ديسمبر عن 95 عاما وراءه منزلا فخما في جوهانسبرج وسكنا متواضعا في موطنه في إقليم الكاب الشرقي وما عاد عليه من أرباح من كتبه ومن بينها سيرته الذاتية «مسيرتي الطويلة للحرية».

واستخدم بعض أحفاد مانديلا وأبناء الأحفاد إرثه السياسي والأخلاقي لتسويق كل شيء من الملابس الى تلفزيون الواقع. وبدأ بعض أحفاده خطا لإنتاج القبعات والقمصان القطنية وعليها صورته وعنوان سيرته «مسيرتي الطويلة للحرية». كما بدأت حفيدتان من أحفاده تعيشان في الولايات المتحدة برنامجا لتلفزيون الواقع باسم «أن أكون مانديلا».

ومثل هذه العمليات التجارية النشطة اضافة الى أنباء عن خلافات بين أفراد الأسرة على أموال مانديلا أعطت انطباعا في جنوب أفريقيا بأن بعض الأقارب يريدون استغلال شهرة ومكانة قريبهم الراحل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا