• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في أمسية مضمخة بالشعر في معرض الشارقة للكتاب

فاروق شوشة: هل ينتسب الحطب لغير النار؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

استضاف معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ34، في قاعة الفكر الشاعر العربي الكبير فاروق شوشة، قدمه الشاعر الإعلامي محمد البريكي الذي استهل الأمسية قائلاً: شكراً لراعي الأدب والعلم والمعرفة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، شكراً لأننا نتواصل مع القصيدة هذا المساء، وما أدراكم ما القصيدة:

القصيدة شاخصة تتساءل/‏ وهي تطل على الكون/‏ أي بلاء عظيم!/‏ ترصدني الرعد حتى انطفأت/‏ وأوشكت أذبل ُ .. أوشكت أرحل/‏ رعد يباغتني قلت: خير سيأتي/‏ ودنيا ستمطر ..

وبدأ شوشه قائلاً: اتذكر بيت الشاعر السموأل، الذي يقول:

تعيرنا أنا قليل عديدنا/‏ فقلت لها إن الكرام قليل/‏ وما ضرنا أنا قليل وجارنا/‏ عزيز وجار الأكثرين ذليل.

وأضاف: الشاعر المكتوي باللغة هو فرع من الشعر وليس كل الشعر لأن الشعر حالة وطقس ورؤى وجماليات، وحالة تنتظر القلوب لتنطلق منها المشاعر والأحاسيس، بعضها يظهر في لوحة أو مشهد سينمائي. الشعر هو الكون عندما يكون في تمام جماله واكتماله. أما الشعر المسطر المحبوس في الكلمات هو جانب من الشعر الذي ألفناه وعهدناه، والشعر الذي عرفناه هو كل اعتزاز لجمال تمتلئ به الحياه. وتابع قائلاً: أبدأ بما كان يقال قديماً من الشعراء عندما يدخلون مجالس الخلفاء والملوك، فيقال لهم انتسبوا، أي من أي قوم أنتم، وكلما كان حظ الشاعر مرتبط بقبيلة لها اسمها القوي كانت الحفاوة من نصيبه. في عصرنا الحديث أصبح هناك اتجاه لمعرفة الشاعر؛ فأقول: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا