• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«القرار 154».. أزمة تبحث عن حل (2-2)

أبناء المواطنات بعد « 18» بين محاولات الهيئة للحل وطموحات المنتخبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

رضا سليم (دبي)

تحول عدد كبير من اللاعبين من أبناء المواطنات في الأندية وبمختلف الألعاب، والذين تجاوزوا 18 عاماً من التدريب في الأندية إلى الشوارع، بعدما طبقت الأندية عليهم القرار 154 الذي يتضمن حرمانهم من اللعب في الأندية وعدم القيد في الاتحادات الرياضية.

تواصل «الاتحاد» فتح الملف الشائك، بحثاً عن حلول لإنقاذ أصحاب المواهب الذين يقعون تحت طائلة القرار، وطرحنا القضية في الحلقة الثانية لاستعراض آراء المسؤولين واللاعبين وأيضاً المدربين والإداريين، وحرصنا أن يكون هناك رأي للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة التي وجهت الاتحادات بهذا القرار.

وأكد إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة أن القرار واضح ومفصل، ولم يطرأ عليه أي تعديل، لافتاً إلى أن مصوغات الموافقة على قيد أي لاعب في الاتحادات الرياضية تتطلب إبراز جواز السفر وخلاصة القيد، والقرار موجود وصادر منذ فترة طويلة ولم يكن الأمر مفاجئاً بالنسبة للاتحادات.

كانت الهيئة أعادت نشر التعميم الخاص بمصوغات تسجيل اللاعبين ضمن قوائم الاتحادات بعد تكرر الشكاوى من قبل بعض الاتحادات فيما يتعلق التجاوزات في تسجيل بعض اللاعبين لدى عدد من الاتحادات.

وأضاف: أبناء المواطنات يشاركون باللعب حتى بلوغ 18 عاماً، حيث تتوقف بعدها قانونية التسجيل لدى الاتحادات إلا في بعض الحالات الاستثنائية، والتي تتعلق بموهبة بعض اللاعبين، مشيرا إلى أن الاستثناءات ترفع من قبل الاتحاد المعني للهيئة والتي تقوم بدورها بمخاطبة الجهات المعنية في الدولة بشأن استمرارية هؤلاء اللاعبين في الأنشطة الرياضية المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا