• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

سلطان بن حمدان يتوج الفائزين بالمراكز الأولى

اختتام ‬مهرجان ‬زايد ‬للهجن ‬في ‬وادي ‬رم ‬بالأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

وادي رم (الاتحاد) برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اختتمت أمس فعاليات مهرجان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الثامن لسباق الهجن في منطقة الديسة بوادي رم جنوب الأردن. حضر ختام الفعاليات التي استمرت يومين معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن والشيخ نهيان بن حمدان بن محمد آل نهيان والأمير عاصم بن نايف نائب رئيس اتحاد الفروسية الملكي الأردني، كما حضر الفعاليات بلال ربيع البدور سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، وسليمان نجادات مفوض الإقليم في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وعدد من كبار الشخصيات الرسمية والشعبية الأردنية. وتوج معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان الفائزين بالمراكز الأولى في كل شوط، وأثنى معاليه على العلاقات الحميمة والمتميزة التي تجمع الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية والتي تحظى برعاية خاصة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني عاهل الأردن، وبمتابعة حثيثة من المسؤولين في كلا البلدين. وأكد معاليه حرص الإمارات على إقامة المهرجان بوادي رم والوصول به إلى مستويات مميزة تضاهي سباقات الهجن المتقدمة التي تقام في الإمارات ودول الخليج العربي وذلك من خلال إقامة مهرجان الشيخ زايد للهجن في وادي رم بالأردن بصفة دورية والعمل على تنظيمه وتطويره بشكل مستمر.&rlm‭ وأشاد معاليه بالمستوى المميز الذي شهدته رياضة الهجن في المملكة الأردنية الهاشمية والذي عكسه تقدم أداء المتسابقين الأردنيين بفضل المتابعة الحثيثة من قبل المسؤولين والمعنيين الأشقاء الأردنيين خصوصاً من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والتدريب الدائم من قبل المشاركين وأهالي المنطقة، مما يؤهلهم للمنافسة بالمستقبل في المهرجانات العربية القوية، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في الحفاظ على موروث الآباء والأجداد من خلال هذه الرياضة العريقة. من جانبه، شكر الأمير عاصم بن نايف دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً على إقامة المهرجان السنوي، مؤكداً عمق العلاقات الأخوية النموذجية بين البلدين الشقيقين، مشيداً بالتطور الكبير الذي رافق تنظيم النسخة الثامنة للمهرجان. كما أكد جمال البدور رئيس لجنة الهجن الأردنية بأن منطقة وادي رم تتميز بتاريخ عريق وتشتهر بتربية الإبل، وبيّن أن سباق الهجن أصبح تقليداً سنوياً منذ ثماني سنوات بإشراف اتحاد الهجن الإماراتي وبمتابعة معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان. من جهته أكد مدير منطقة وادي رم ناصر الزوايدة بان الإمارات تقدم للمنطقة العديد من المشاريع السياحية والبيئية المهمة، من أبرزها مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأقلمة وإطلاق المها العربي ومشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأقلمة وإطلاق البدن البري بمنطقة وادي رم بالإضافة إلى مشاريع سياحية ضخمة في العقبة القريبة أيضاً من منطقة وادي رام خصوصاً مشروع مرسى زايد الذي يعتبر من أكبر المشاريع السياحية والاستثمارية بالمملكة الأردنية الهاشمية ومشاريع أخرى. وأكد الزوايدة بإن المهرجان اسهم في زيادة إقبال أهالي المنطقة على الاهتمام بهذه الرياضة. وتضمنت فعاليات ختام اليوم الثاني للمهرجان 6 أشواط، أقيمت 4 منها صباحاً في حين أقيم شوطان في فترة الظهيرة. وأسفرت أشواط السباق عن فوز «السعيدة» لمالكها فرج الدبر بشوط الحول، فيما كسبت «الشوق» لعبدالله الزوايدة لقب الثنايا أبكار، وحازت «المبعدة» لخليل أبو معيتق المركز الأول في شوط الأبكار إيذاع، وحصلت «الديسة» لمالكها علي الزوايدة على ناموس شوط الأبكار مربط، وكسبت «سمحة» لمالكها اعتيق الزلابية شوط الأبكار مفرد. أما منافسات يوم امس فكانت نتائج الأشواط الستة للمراكز الأولى، على النحو التالي: الزمول «هجام» لمالكها الشيخ عواد الزوايدة، ثنايا جعدان «هداج» لمالكها الشيخ سالم الزوايدة، جذاع «غياض» لمالكها الشيخ علي العطوي، مربط جعدان «سمحان» لمالكها اعتيق الزلابية، جعدان مفرد «النوماس» للشيخ عبيد الزوايدة، جعدان مفرد 2 «الريع» لعلي عيد الزويدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا