• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

توقع 11% تراجعاً في فاتورة الوقود

عادل الرضا: ملاحظات «طيران الإمارات» تحسن كفاءة الطائرات الحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

وأكد أن كلا الشركتين تفضلان التعامل مع «طيران الإمارات»، مشيرا إلى أن طائرة «أيرباص 350» تطورت مقارنة بأول مرة تم عرضها على «طيران الإمارات»، كذلك تم إجراء بعض التعديلات والتحسينات على طائرة بوينج 787. ولفت الرضا إلى أن القرار النهائي لطيران الإمارات سيكون في اتجاه واحد، أي اختيار طائرات إحدى الشركتين، ولن يكون باختيار كلتا الطائرتين، مشيرا إلى أن الشركات المصنعة استفادت من دخول هذه الطائرات إلى الخدمة، وقامت بإجراء بعض التحسينات لزيادة الفعالية. وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في «طيران الإمارات»، خلال لقاء صحفي بمناسبة انطلاق معرض دبي للطيران 2015، إن تراجع تكلفة الوقود سوف سينعكس إيجاباً على التكاليف التشغيلية لـ «طيران الإمارات» خلال السنة المالية الجارية 2015 &ndash 2016، وذلك على الرغم من التحديات التي تواجهها صناعة الطيران، مشيرا إلى أنه إذا حافظت أسعار النفط العالمية على مستوياتها الحالية، فإنه من المتوقع أن تنخفض فاتورة الوقود مع نهاية السنة المالية الجارية في 31 مارس المقبل إلى 27% من إجمالي النفقات التشغيلية للناقلة، وذلك مقابل 38% خلال السنة المالية الماضية. وأضاف الرضا أن «طيران الإمارات» تتابع تطورات أسعار الوقود أولاً بأول، وتجري باستمرار مراجعة لأسعار التذاكر، مع الالتزام بتوفير أفضل المنتجات والخدمات للمسافرين، وأفضل قيمة مقابل ما يدفعونه من أموال، كما أن تذبذب أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الدولار، إضافة إلى بعض الأحداث الإقليمية يؤثر سلباً على النفقات التشغيلية للناقلة والعائدات. الاتهامات الأميركية وفيما يتعلق باتهامات الناقلات الأميركية، قال الرضا إن «طيران الإمارات» قدمت تقريرها بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن قيام شركة دلتا الأميركية بوقف رحلاتها على خط دبي يأتي في إطار حملة التضليل التي تقوم بها هذه الناقلات. وأضاف أن السوق الأميركية سوق كبيرة، والطلب يرتفع بطريقة أسرع من التوقعات على الوجهات الأميركية التي وصلت إليها «طيران الإمارات». وقال الرضا إن المحادثات بين «طيران الإمارات» والدول التي تحاول تقييد توسعات الناقلة مثل ألمانيا أو كندا مستمرة، ونسعى إلى تلبية الطلب الكبير على هذه الوجهات من خلال زيادة عدد الرحلات على نفس الوجهات أو استبدال الطائرات بأخرى ذات سعة مقعدية أكبر. اهتمام كبير بخدمات الصيانة عن استثمارات «طيران الإمارات» في منطقة مطار آل مكتوم الدولي، قال عادل الرضا إن تكلفة أكاديمية طيران الإمارات تصل إلى 650 مليون درهم، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الأكاديمية تلبية الطلب على الطيارين الذي يشهد نموا كبيرا بالتوازي مع نمو قطاع الطيران. وأوضح أن العمليات التجريبية في مركز طيران الإمارات الهندسي الجديد بدأت منذ 8 شهور بهدف التأكد من جاهزية كل الورش، مشيراً إلى أن تكلفة المركز الجديد وصلت إلى نحو 140 مليون درهم، وهو قادر على إنجاز صيانة أكثر من 400 محرك سنوياً، ويقوم المركز بصيانة جميع المحركات التي تشغل طائرات «طيران الإمارات»، إضافة إلى شركات أخرى. ولفت الرضا إلى صيانة 60 محركاً حتى الآن في المركز الجديد، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 80 محركاً مع نهاية العام الجاري، مشيرا إلى أن المركز بعد اكتمال جميع التجهيزات ، سيصل معدل الصيانة فيه سنويا إلى 130 محركاً، حيث يجري العمل حاليا على تزويد المركز بتقنيات دقيقة متخصصة في الصيانة العميقة للمحركات. وتابع قائلاً: «وقع المركز بعض عقود الصيانة مع شركات طيران في المنطقة، وقامت «جنرال إلكتريك» بالتعاقد مع المركز بهدف صيانة بعض المحركات لشركات أخرى في المنطقة، مما يوفر على شركات الطيران في المنطقة تكلفة الشحن، إضافة إلى اختصار الوقت، الأمر الذي من شأنه أن يعود بالفوائد المادية على هذه الشركات». وأشار النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات إلى أن تكلفة الصيانة في «طيران الإمارات» ستصل مع نهاية السنة المالية إلى 7.5 مليار درهم، منها نحو 40% لصيانة المحركات، مشيرا إلى أن قيمة قطع الغيار الموجودة في المركز الهندسي تصل إلى نحو 9 مليارات درهم، منها 5.5 مليار درهم قيمة المحركات الاحتياطية والتي يصل عددها إلى 90 محركاً. توسع متواصل وعن إستراتيجية الشركة التوسعية، قال عادل الرضا: تشهد عمليات الناقلة عبر شبكة خطوطها الواسعة نمواً متواصلاً. فقد أطلقت خلال السنة الماضية خدمات إلى كل من كييف وتايبيه وبوسطن وأبوجا وشيكاغو وأوسلو وبروكسل وبودابيست. وبدأت منذ مطلع العام الجاري خدمات إلى بالي ومولتان اورلاندو ومشهد وبولونيا، كما تعتزم الشركة إطلاق خدمات جديدة مباشرة إلى بنما في الأول من فبراير 2016، والتي ستكون أطول رحلة طيران دون توقف على مستوى العالم، حيث ستحلق الطائرة غرباً لمدة 17 ساعة و35 دقيقة، كما ستصبح بنما أولى وجهات «طيران الإمارات» في أميركا الوسطى، على أن تهبط الرحلات المتوجهة إلى بنما سيتي في مطار توكومين الدولي. وعن اهتمام «طيران الإمارات» بتزويد طائراتها بخدمات الإنترنت اللاسلكي «الواي فاي»، قال الرضا إن خدمات «واي فاي» متوفرة على جميع طائرات أيرباص 380، وأكثر من 50% من طائرات بوينج 777، مشيرا إلى أن «طيران الإمارات» تعتبر الإنترنت اللاسلكي على متن طائراتها بمثابة خدمة حيوية ذات قيمة مضافة يتعين توفيرها لجميع مسافريها لكي يتسنى لهم التواصل مع أصدقائهم وعائلاتهم وأعمالهم. عرض أول إيرباص A380 بتوزيع الدرجتين دبي(الاتحاد) تكشف طيران الإمارات النقاب عن أولى طائراتها الإيرباص A380 بتوزيع الدرجتين، وذلك خلال معرض دبي للطيران 2015 الذي يبدأ غداً (الأحد) ويستمر طيلة الفترة من 8 إلى 12 نوفمبر. وتسلمت طيران الإمارات طائرة الإيرباص A380، وهي الـ68 من هذا الطراز ضمن أسطولها، من مصنع إيرباص في هامبورغ في ألمانيا. واتجهت الطائرة إلى موقع معرض دبي للطيران مباشرة، ما سيتيح الفرصة للزوار لأن يكونوا أول من يطلع على الكابينة الداخلية لهذه الطائرة العملاقة ذات الطابقين. ومن المقرر أن تدخل هذه الطائرة إلى الخدمة ضمن أسطول الناقلة على خط كوبنهاغن اعتباراً من الأول من ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا