• الاثنين 28 جمادى الآخرة 1438هـ - 27 مارس 2017م

ينطلق اليوم بمشاركة 1100 عارض من 60 دولة

رادار معرض دبي للطيران يتجه نحو الابتكار وتوقعات بهبوط مؤقت للصفقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 نوفمبر 2015

مصطفى عبد العظيم(دبي) تنطلق اليوم في مطار آل مكتوم الدولي فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمعرض دبي للطيران التي تعد الأضخم في تاريخ المعرض من ناحية الحجم والمشاركين والزوار، ليتوج بها مسيرة 28 عاماً من النمو والإنجازات ويكرس معها موقعه ضمن أكبر 3 معارض عالمية في قطاع الطيران. وخلافاً للدورات السابقة وخاصة دورة العام 2013 التي سجلت أعلى قيمة صفقات في تاريخ المعرض، يتوقع كثير من المراقبين أن يوجه رادار معرض دبي للطيران 2015 بوصلته نحو الابتكار وأن يبتعد قليلا عن السباق المحموم بين المصنعين على إبرام الصفقات والعقود خاصة في قطاع الطيران التجاري الذي حظي بموجة غير مسبوقة من الشراء في السنوات القليلة الماضية. ويتوقع المراقبون أن تشهد الدورة الرابعة عشرة للمعرض «هبوطاً اضطرارياً» ومؤقتاً في الطلبيات والصفقات، بعد الطفرة التي سجلتها في السنوات السابقة والتي تغطي احتياجات الشركات السريعة النمو في المنطقة لعدة سنوات مقبلة. لكن ورغم اقتراب هذه الوقائع وتناغمها مع المؤشرات والتقارير الصادرة عن العديد من شركات الطيران الرئيسية في المنطقة، إلا أن الشركات المصنعة للطائرات وخاصة بوينج وإيرباص، تراهن في المقابل على إمكانية استمرار الطلب العالي على الطائرات التجارية وربما تسجيل مستوى مرتفعاً من الصفقات، وذلك بتعلق كثير من الآمال على تحرك الشركات العتيقة في الشرق الأوسط تجاه تحديث وتطوير أساطيلها وكذلك تحفيزهم للاستفادة من نمو السوق في المنطقة والذي يعد الأسرع بين مناطق العالم. ويعكس مستوى المشاركة العالية في المعرض من قبل الشركات في الشرق الأوسط الاهتمام القوي بتطوير قدراتها في صناعة الطيران، اذ من بين أكثر من 1100 شركة عارضة، يأتي ثلث تلك الشركات من منطقة الشرق الأوسط، مقابل 29% للشركات الأوروبية، ونسبة مماثلة تقريباً من الشركات من الولايات المتحدة الأميركية، كما سيشارك في المعرض عارضون من أفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا، حيث تشارك شركة مارتن ايركرافت التي تتخذ من نيوزيلندا مقراً لها للمرة الأولى في المعرض وتعرض هيكل جوي مركّب لمحركها V4 (Martin Jetpack) في جناحها. ويأتي اتجاه بوصلة المعرض هذا العام نحو الابتكار ليواكب ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في الابتكار وإعلانها عام 2015 عاماً للابتكار، خاصة وأن قطاع الطيران يتصدر القطاعات الأكثر اعتماداً على الابتكار والإبداع. ويؤكد الخبراء في قطاع الطيران أن الصناعة باتت بحاجة ماسة للتركيز أكثر من أي وقت مضى على الابتكارات الجديدة لمواكبة تطور ونمو قطاع الطيران، الذي بات محركاً أساسياً لعمليات التحول الاقتصادي في المنطقة وتعزيز القطاعات غير النفطية وتنوع الناتج المحلي الإجمالي لهذه الاقتصادات، فضلاً عن أهميته في توفير الحلول المطلوبة للتغلب على التحديات التي تواجه صناعة الطيران في المنطقة والعالم فيما يتعلق بإدارة الأجواء والمطارات. وتشهد الدورة الجديدة للمعرض زيادة في مساحات العرض الثابت للطائرات والاستعراضات الجوية، حيث من المتوقع أن تشارك في العرض الثابت أكثر من 160 طائرة، بما في ذلك الطائرة العسكرية بوينجP-8، وطائرة إيرباص A380 التابعة لطيران الإمارات، إضافة إلى طائرات من بيل هليكوبتر وإيرباص، فيما تشارك ولأول مرة في معرض دولي للطيران، الطائرات من دون طيار في الاستعراضات الجوية. ولا تقصر الأمور الجديدة في المعرض على حضور عارضين جدد في دورة العام 2015، فقد أضاف المعرض جناح الطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث شركة ستراتاسيس مؤخراً أنها استخدمت هذه التقنية على أكثر من 1000 أجزاء من قطع الطائرة داخل المقصورة الداخلية لطائرات إيرباص A350 XWB، كما تطور شركة جنرال الكتريك وتختبر محركات بأجزاء مصنعة بالتقنية الثلاثية الأبعاد، ما يؤكد أن هذه التقنية إضافة طبيعية لفعاليات معرض دبي للطيران. كما يعود مؤتمر الخليج للتدريب (GATE) في دورة 2015 من معرض دبي للطيران، علماً أن المؤتمر كان نُظم للمرة الأولى عام 2011، بهدف مناقشة القضايا المتعلقة بتدريب الطيران في منطقة الشرق الأوسط. كما سيُنظم خلال أيام المعرض مؤتمران جديدان: مؤتمر سلامة وأمن المطارات الذي يهدف إلى جمع الخبراء الرئيسيين لمناقشة الجوانب الأمنية في قطاع المطارات والاطلاع على التحديثات والاستثمارات الجديدة التي تتطلبها البيانات الضخمة وأسواق الاندماج في مجال أمن المطارات، و»مؤتمر الأوفست» الذي يُقام تحت شعار «الاستفادة من استثمارات الأوفست لتطوير تقنيات الفضاء والطيران وقدرات سلسلة التوريد المحلية».وسيناقش هذا المؤتمر استخدام التعاون الصناعي أو «الأوفست» لتطوير تكنولوجيا الطيران وتعزيز قدرات سلسلة التوريد وصناعة الفضاء في دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا