• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

مفتشو الطاقة الذرية يتفقدون منشآت ايرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2007

فيينا -ا ف ب: اعلن دبلوماسيون ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفقدوا أمس المنشآت النووية الايرانية في نطنز (وسط)، من دون ان يوضحوا ما اذا تمت تسوية خلاف حول مراقبة موقع استراتيجي تحت الارض. وقال دبلوماسي قريب من الوكالة الذرية طلب عدم كشف هويته بسبب سرية الموضوع ان ''مفتشي الوكالة تمكنوا من القيام باعمال التفتيش في ايران أمس''. وكان دبلوماسيون صرحوا لوكالة فرانس برس مساء أمس الاول ان ايران منعت السبت الماضي مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من زيارة موقع نطنز، وذلك لاخفاء الاعمال التي تقوم بها تحت الارض لتركيب اجهزة طرد مركزية حسب احد الدبلوماسيين. واوضح دبلوماسي آخر ان خبراء الوكالة تفقدوا موقعا محصنا تحت الارض في نطنز حيث تقيم ايران منشأة نووية لتصنيع اليورانيوم المخصب الممكن استخدامه في انتاج الطاقة النووية لاغراض سلمية وكذلك في تصنيع القنبلة النووية. وهذه المنشآت تعمل بسرعة كبيرة جدا لتخصيب اليورانيوم. ويوجد ايضا منشأة نموذجية لتخصيب اليورانيوم في نطنز تقوم منذ ابريل 2006 بتخصيب اليورانيوم على نسب اقل وهو مخصص للابحاث. وقد رفضت ايران تركيب كاميرات من قبل الوكالة الدولية لمراقبة الموقع تحت الارض حيث اقامت ايران مئات من اجهزة الطرد المركزي. وفي الوقت نفسه وعدت ايران بالسماح للمفتشين بتفقد هذا الموقع بانتظام كما اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فبراير. وقد جرت عمليات التفتيش والمباحثات حول كيفية اجرائها فيما يتوقع ان يدافع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عن قضية ايران امام مجلس الامن الدولي.