• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المصريون ينتفضون لدعم السياحة بعد إجلاء الأوروبيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل (الاتحاد)

دشن فنانون ورياضيون وصحف مصرية حملات إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لدعم السياحة في مواجهة ما وصفوه بمؤامرة غربية تستهدف الدولة المصرية، بعدما أجلت دول غربية وأميركية رعاياها من منتجع شرم الشيخ، مع تردد أنباء حول قنبلة وضعت في الطائرة الروسية الي سقطت في سيناء، مما أدى إلى مقتل كامل ركابها.

وتواجه السياحة المصرية، التي تعاني في الأساس منذ أحداث يناير 2011، أكبر أزمة في تاريخها خصوصا وأنها ستفقد أول وثاني أهم أسواقها الخارجية ( روسيا وبريطانيا)، فضلاً عن أن الأزمة الجديدة والتي قال فندقي في منتجع الغردقة على البحر الأحمر عبر اتصال مع موقع "الاتحاد"، تعتبر الأقسى على المنتجعات السياحي الشتوية في مصر، حيث تأتي في ظل ظروف اقتصادية صعبة للغاية بعد ثورة يوليو، تتمثل في تآكل الاحتياطي النقدي لمصر، وتراجع المصادر الأربعة للعملة الصعبة، وهى الصادرات غير النفطية، وتحويلات المصريين في الخارج، وعائدات قناة السويس، علاوة على السياحة.

محمد عبدالعال الشريف مدير المكاتب الأمامية في أحد الفنادق الشهيرة في الغردقة، قال لـ"الاتحاد" إن حالة من القلق تسود حالياً منتجعي الغردقة وشرم الشيخ اللذين كانا يتهيآن لموسم شتوي أكثر نشاطاً، من خلال تدفق غير مسبوق لأعداد السياح الروس الذين عادوا بقوة بعد تراجع في الربع الأول من العام الحالي.

وتقوم موسكو حالياً بإجلاء نحو 45 ألف سائح من رعايها من شرم الشيخ، بعدما أوقفت كامل رحلاتها إلى مصر، عقب قرار بريطانيا إجلاء 20 ألف من مواطنيها، بعدما قالت السلطات البريطانية إن لديها معلومات حول وضع قنبلة في الطائرة الروسية.

ويعتبر السياح الروس المصدر الأول والرئيسي للسياحة المصرية، إذ بلغت أعدادهم العام الماضي نحو 3,2 مليون سائح من قرابة 10 ملايين سائح زاروا مصر خلال 2014 ، بما يعادل نحو الثلث. وكانت هيئة تنشيط السياحة تعتزم القيام بحملة ترويجية لإعادة النشاط من جديد في السوق الروسي بعدما تراجعت أعداد سائحيه إلى مصر في الربع الأول من العام بنسبة 25%، بسبب ظروف الحصار الغربي على موسكو، وتراجع قيمة الروبل الروسي أمام الدولار.

الشريف يقول أن السياحة الروسية تشكل نحو 60% من نسب الإشغال في فنادق منتجع الغردقة، وترتفع النسبة أكثر في شرم الشيخ، ويعتبر الموسم الشتوي هو ذروة السياحة، ومن شأن حادث الطائرة الروسية الذي جاء في بداية الموسم، أن يصيب السياحة المصرية ومنتجعات البحر الأحمر في مقتل.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا