• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الأسد يرفض إحالة أي سوري للمحكمة الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2007

باريس - ا ف ب : رفض الرئيس السوري رفضا قاطعا احتمال ان يحال اي سوري إلى محكمة ذات طابع دولي يفترض ان تحاكم المتهمين بقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقال الاسد في مقابلة اجريت معه في دمشق وبثتها محطة ''فرانس ''2 الفرنسية العامة ''اي شخص يكون ضالعا في هذه القضية يعتبر خائنا في نظر القانون السوري''.واضاف الاسد الذي كان يتحدث بالعربية وترجم كلامه الى الفرنسية ''هذا الشخص سيحاكم امام محكمة سورية وسيلقى عقابا اقسى من اي عقاب قد يصدر عن محكمة اخرى. لن نتنازل عن سيادتنا''.

من جهة اخرى اعتبر الاسد ان عزل سوريا كما اراد الرئيس الفرنسي جاك شيراك لم ''يؤد الى نتائج ايجابية'' بل افضى الى خسارة فرنسا لنفوذها في الشرق الاوسط.

وقال ان ''عزل سوريا لم يؤد الى نتائج ايجابية''.واضاف ان ''قطع العلاقات السياسية الفرنسية السورية ليس امرا جيدا، وفرنسا هي التي خسرت جراء ذلك''.وتابع ''كانت فرنسا تدير السياسة الاوروبية في المنطقة والآن، لم نعد نسمع بسياسة فرنسا الخارجية على الاقل في الشرق الاوسط''.واوضح الاسد انه لم يجر اي اتصال هاتفي بالرئيس شيراك منذ عام2004 .واوقفت فرنسا اي اتصال رفيع المستوى بدمشق منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري القريب من شيراك في فبراير 2005 . وقال الرئيس السوري ردا على سؤال حول مسؤولية دمشق عن اغتيال الحريري ''لا احد يمكنه الاتهام من دون دليل، سواء الرئيس شيراك او اي شخص آخر''.واضاف ''من يريد اتهام سوريا عليه ان يقدم أدلة، ينبغي عدم بناء علاقات بين بلدين على اساس مشاعر شخصية. هذا الاتهام مرفوض بالكامل''.