• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جنود أعدّوا وآخرون استعدّوا صنعاء موعدنا

حكام الإمارات: أبناؤنا «صنّاع النصر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

يأتي استبدال القوة الأولى من جنود قواتنا المسلحة الباسلة، المشاركة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، لتحرير اليمن من انقلاب الحوثيين وصالح، بعد تحقيقها انتصارات عدة، منها تحرير مأرب التاريخية، واسترجاع سد مأرب الذي أعاد بناءه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ويحتشد أبناء الإمارات، اليوم، في استقبال رسمي وشعبي للأبطال، فيما تسلمت الدفعة الثانية من قواتنا المسلحة مهامها في اليمن ضمن قوات التحالف العربي. وتمت عملية تبديل القوات بنجاح وفق استراتيجية ممنهجة وأدق المعايير العسكرية. وأشاد أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، وأولياء عهودهم، بعطاء جنودنا البواسل الذين وصفوهم بأنهم «صناع النصر». جاء ذلك في كلمات نقلتها عن سموهم وكالة الأنباء الإماراتية «وام». سلطان القاسمي: أبناء الإمارات نرفع بهم هاماتنا الشارقة (وام) وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كلمة بمناسبة استبدال الدفعة الأولى من قواتنا المسلحة في اليمن، وتسلم الدفعة الثانية مهامها ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وفيما يلي نص الكلمة.. «بمشاعر الفخر والاعتزاز، نستقبل الدفعة الأولى المستبدلة من جنودنا الأبطال الذين سطروا نموذجاً إماراتياً عربياً في التضحية والفداء ورفع الظلم عن إخواننا في اليمن الشقيق، في الوقت الذي نودع فيه نخبة من أبنائنا في الدفعة الثانية من جنودنا البواسل ليكملوا مسيرة الدفاع عن الحق ونصرة المحتاج. هؤلاء هم أبناء الإمارات الذين لم يضنوا بالنفس والنفيس، نرفع بهم هاماتنا ونحمي بسواعدهم أوطاننا، ونبني بهم مستقبلنا ومستقبل أمتنا العربية، لقد غادروا وطنهم الصغير وفي قلوبهم وطنهم الكبير، وفي أعناقهم أمانة حملوها بكل صدق ووفاء، وبين أكفهم رسالة مستمدة من ديننا الحنيف، ومرتكزة إلى قيمنا وتقاليدنا العربية الأصيلة، مضمونها الذود عن الحق وحماية مستقبل أوطانهم. هم جنودنا البواسل الذين غادروا ويغادرون أوطانهم من أجل إحقاق الحق، وكل واحد منهم نذر نفسه شهيداً لحماية مصالح وطنه وأمته، فمنهم من قضى في أرض المعركة ببسالة وبطولة ليخلد بذكراه العطرة رمزاً للسيادة والكرامة، ويروي بدمائه تاريخاً إماراتياً عربياً مشرفاً، وآخرون يوحدون صفوفهم متلاحمين تلبية لنداء الواجب ودفاعاً عن قضايا الأمة. إن مشاركة أبنائنا في حربهم ضد الظلم يجسد الدور المحوري لدولة الإمارات العربية المتحدة بمشاركتها ضمن قوات التحالف العربي المشترك لتأمين الأمن والأمان في المنطقة، ويعكس إرادتهم الصلبة في التصدي للتحديات لبناء سياج منيع في وجه كل من يمس بأمن واستقرار وطننا العربي. أبناء الإمارات الذين نتباهى بشجاعتهم وإرادتهم، يسطرون بصنائعهم البيض على ثرى اليمن، ملاحم بطولية تاريخية يستكملون بها ما ورثوه عن آبائهم وأجدادهم من قيم الولاء والانتماء والتضحية. حمد الشرقي: جنودنا البواسل أهل عزم وتضحية ووفاء الفجيرة (وام) أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أن أبنائنا في القوات المسلحة على امتداد مساحة هذا الوطن، يستحقون الوفاء والتحية وهم يصلون ليلهم بنهارهم ليكون وطننا بأمان وسلام، يحمونه من غدر الخيانة والإرهاب والعدوان، ويسيجونه بتضحياتهم ودمائهم لتبقى رايته خفاقة في العلا. ووجه سموه في كلمة له، الشكر والتقدير إلى جنود قواتنا المسلحة البواسل على ما يبذلونه في ساحات المعارك، متمنياً التوفيق والسلامة لجنودنا أبطال الدفعة الثانية في أداء مهامهم الجديدة في اليمن. وشدد سموه، على أن جنودنا البواسل أهل عزم وأهل تضحية ووفاء، وها هم يترجمون في أرض الميدان باليمن أنهم أهل أفعال تليق بهم من خلال الانتصارات العديدة التي حققوها هناك، ولاسيما تحرير مأرب التاريخية واسترجاع سد مأرب المرتبط بالذاكرة الإماراتية من خلال الأيدي البيضاء الخيرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أعاد بناءه، مشيراً سموه إلى أن قواتنا المسلحة ستظل مبعث أماننا واعتزازنا وفخرنا، وهم الأوفياء للعهد الذي قطعوه على أنفسهم للوطن. وخاطب سموه جنود قواتنا المسلحة قائلاً «أنتم أهل الوفاء، وأنتم أهل الشرف وأنتم أهل الثقة.. تصغر كل العطاءات أمام ما تبذلونه من عطاء.. وقد ابتعدتم عن عائلاتكم ومنحتم حياتكم خدمة لهذا البلد الحبيب.. فكنتم أمل الوطن وابتسامته الأبلغ». حميد النعيمي: سطرتم ملاحم بطولية مشرفة عجمان (وام) أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن كل من بذل الجهد والعرق والدماء يستحق منا التقدير والعرفان والثناء، وفي مقدمتهم الشهداء الأبرار أنبل بني البشر وأفضل بني الإنسان الذين اصطفاهم الله وأكرمهم بالشهادة، فكتبوا بدمائهم الزكية ونفوسهم الطاهرة تاريخاً ودرساً للفداء والتضحية في سبيل هذا الوطن والأمة العربية والإسلامية، سائلًا الله عز وجل نصرة جنودنا وعودتهم سالمين إلى وطننا الحبيب. وقال سموه في كلمة له «سعداء في هذا اليوم أن نستقبل أبطالنا من الدفعة المستبدلة، ومصدر هذه السعادة هي ما بذلوه نصرة للحق والعدل والسلام من أجل أشقاء لنا تربطنا بهم أواصر العروبة والإسلام والمصير المشترك». وأضاف سموه «كنا معكم بقلوبنا ودعواتنا في كل لحظة، وأنتم تقدمون المهج والأرواح رخيصة من أجل عودة الشرعية والقضاء على المتمردين والانقلابيين، إنكم سطرتم ملاحم بطولية مشرفة جعلت قيادتنا الرشيدة تفخر وتفاخر بكم كل العالم في مشاهد ومواقف جسدت بكل الصدق التلاحم الكبير بين الشعب وقيادته، وضربتم أروع الأمثال في حب الوطن والتفاني من أجله، وبعثتم روحاً جديدة في شعبنا بتضحياتكم الغالية»، مؤكداً سموه أن «عاصفة الحزم» أثبتت أن قواتنا المسلحة من أمهر الجيوش العربية كفاءة وخبرة، والحصن المنيع الذي يسور حدود الوطن، ويحفظ عزته وكرامته، ويحق الحق، ويتصدى للظلم، وينصر الشرعية. سعود المعلا: جنودنا قدموا أروع الأمثلة في البطولات أم القيوين (وام) ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، دور أبطال قواتنا المسلحة من الدفعة الأولى وشهدائنا الميامين على ما تحقق من انتصارات في ملاحم المجد والخلود، وتفردهم في صولات الحق والعدالة.. مقدمين أروع الأمثلة في البطولات لدحر المخططات العدوانية في اليمن الشقيق، وإرساء قواعد الحق والعدل والشرعية. وقال سموه في كلمة له: إن جنودنا لبوا نداء القيادة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبدعم وتمكين من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأضاف سموه أن شعب الإمارات الوفي عبر من خلال تضامنه مع القيادة والتضحية بأبنائه بأن التلاحم الوطني هو من سمات المواطنة، وأن التضحية للدفاع عن الوطن ومكتسباته هو منهاج اختطه أبناء الوطن وعهد للقيادة بأن يكونوا الحصن المنيع لهذا الوطن. وقال سموه «اليوم ونحن نودع كوكبة جديدة من رجال قواتنا المسلحة الميامين المشاركة ضمن قوات التحالف العربي لعلى ثقة تامة بأن الدفعة الثانية سيكون لها الدور المكمل لأخوتهم في الدفعة الأولى المستبدلة وسيكون لهم شرف المشاركة الفاعلة وستضيف هذه القوات سجلًا تاريخياً مشرقاً لأبناء الوطن الأشاوس». سعود القاسمي: بمشاعر العز والفخر نستقبل أبطالنا رأس الخيمة (وام) ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، الانتصارات التاريخية التي حققتها قواتنا المسلحة البواسل المشاركة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لدعم الشرعية في اليمن، ورفع الظلم عن الشعب اليمني. وأشاد سموه في كلمة له، بالدور البطولي لأبناء قواتنا المسلحة في ميادين الشرف، وبالدماء الزكية الطاهرة لشهدائنا الأبرار التي سالت على أرض اليمن في سبيل الحق والواجب الوطني. وقال سموه «اليوم ونحن نستقبل أبطال قواتنا المسلحة البواسل من أبناء الدفعة الأولى المستبدلة، نودع بمشاعر العز والفخر إخوانهم أبطال الدفعة الثانية، لتتواصل بذلك الانتصارات الكبيرة التي حققتها الدفعة الأولى نحو تطهير أرض اليمن وإعادة الأمن والسلام للمنطقة، وليواصل أبناء الإمارات الوفاء بواجبهم العسكري إلى جانب الواجب الإنساني والإغاثي في اليمن بكفاءة واقتدار لرفع الظلم عن دولة عربية شقيقة، تسعى قوى الشر لفرض سيطرتها بقوة السلاح، ونصرة شعب شقيق أعزل عانى الظلم والاستبداد». وأضاف سموه «إن ما قدمه أبناؤنا من جنود القوات المسلحة في اليمن من انتصارات، يدعونا للفخر والاعتزاز بهذه الكوكبة المميزة من أبناء الوطن الذين رهنوا أنفسهم من أجل الوطن ولبوا النداء وأثبتوا كفاءتهم في ساحات المجد، ليسطروا بعطائهم وتضحياتهم أسمى معاني الوفاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة التي رسخت في نفوس أبنائها حب الإمارات والاستعداد للتضحية من أجل أمن واستقرار الوطن». ولي عهد دبي: يملأُنا الشعور بالفخر والاعتزاز بدولتنا الشارقة (وام) وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، كلمة «أيام المجد» بمناسبة استبدال الدفعة الأولى من قواتنا المسلحة في اليمن فيما يلي نصها: «أيام المجد أيام تحمل أسمى معاني الوطنية والانتماء، نعيشها نحن أبناء الوطن في شتى ربوع الإمارات، يملأُنا الشعور بالفخر والاعتزاز بدولتنا، والسعادة بهذا التلاحم المتين الذي يجمع بين شعب الإمارات وقيادته الرشيدة التي لا تألو جهداً في ترجمة آمال أفراده وتطلعاتهم لغدهم ومستقبل أبنائهم إلى إنجازات مشرفة في شتى المجالات. فمع وصول الدفعة الأولى، المستبدلة، من إخواننا البواسل أفراد القوات المسلحة من اليمن الشقيق وتلبية دفعة أخرى لنداء الواجب، وتأدية مهام جديدة، هناك يزداد فخرنا واعتزازنا بانتمائنا لهذا الوطن الغالي الذي أثبت للعالم أنه مهما تعاظمت التحديات وارتفع سقف التضحيات، فإن ذلك لا يثنينا عن الانتصار للحق ولا ينال من إصرارنا على إعلاء كلمته. تاريخ يكتب اليوم بأحرف من نور في مسيرة الإمارات وسيرة شعبها، حيث نستقبل جنودنا الأبطال الذين سطروا أروع ملاحم المجد وأنجزوا نصراً غالياً في اليمن والتصدي لقوى الشر». ولي عهد الشارقة: عزم وصلابة مدعاة فخر الشارقة (وام) وجه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة كلمة له، قال سموه فيها: عندما ودعنا الدفعة الأولى من جنودنا البواسل للمشاركة في الدفاع عن الحق في اليمن، كنا على ثقة بقدرتهم على تحمل المسؤولية وبمستواهم المتقدم وكفاءتهم العسكرية، وهو ما أثبتته تجربتهم التي لفتت أنظار العالم لدولتنا المعطاءة وشجاعة أبنائها وبسالتهم في الدفاع عن الإنسانية والأمن لتحقيق استقرار الشعوب. إن ما أنجزته قواتنا العسكرية في جولاتها وصولاتها العسكرية على ثرى اليمن، عندما تصدت لجمع الباطل لتقلبه إلى الحق، هي شواهد تخلد فيها قصة بطولية يسير على نهجها أجيال الإمارات اللاحقة لتواصل مسيرة دولة تنتهج رؤى حكامها في إحقاقها الحق ونصرة المظلوم، وتسخر كل إمكاناتها المادية والبشرية لخدمة قضايا أمتها العربية وضمان استقرارها. إن ما تقدمه قواتنا بعزمها وصلابة إرادتها مدعاة فخر ليس فقط لأبناء الإمارات وإنما لكل الشرفاء من وطننا العربي الكبير، فجنودنا الأبطال الذين تجاوزوا الحدود ذوداً عن الحق والعدالة والإنسانية، وتتجافى جنوبهم عن المضاجع سهراً لتقر عيون نساء وأطفال بأمن وسلام، ينسجون بأيام انتصاراتهم الخوالد حاضراً ومستقبلًا آمناً ومزدهراً. عبدالله بن سالم القاسمي: الإمارات تزهو بأبنائها الشارقة (وام) وجه سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، كلمة لسموه قال فيها: في دولة الإمارات العربية المتحدة، تختلف الرؤى والأهداف، ففيها الإنجازات الكبرى، وفيها الرفاه والبناء، وفيها الكرامة والكبرياء، وفيها الإنسان الذي تضع كل برامجها وأهدافها وإمكاناتها للحفاظ على حقوقه والعمل نحو بنائه وحفظ أمنه واستقراره، وانطلاقاً مما لديها من المقومات والأهداف الجوهرية، ترتب عليها الكثير من المسؤوليات والأهداف المحورية تجاه قضايا أمتها العربية التي لم تتوان يوماً عن تقديم كل ما يتصدى لتحديات استقرارها وأمنها، لكوننا جزءاً لا يتجزأ من هذا الجسد الكبير. ومن أجل أهداف دولتنا التي تتمحور حول أبنائها حاضراً ومستقبلاً، كانت تلبية نداء جنودنا الأبطال أحفاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لمناصرة شعب اليمن الشقيق، ومنحه حقوقه في حياة آمنة مستقرة. كم تزهو الإمارات بأبنائها الأبطال وهم يتسنمون ذرى المجد في بذل أرواحهم ودمائهم لمناصرة الضعفاء وإعادة الأمن والاستقرار، وكم تفاخر العالم بشهدائها الذين قضوا هناك دفاعاً عن الحق، لكن أرواحهم معنا تشاطرنا فرحنا بانتصاراتنا على الظلم. أحمد بن سلطان القاسمي: فخرنا عظيم بأبناء الوطن الشارقة (وام) وجه سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، كلمة بمناسبة استبدال الدفعة الأولى من قواتنا المسلحة في اليمن، واستعداد الدفعة الثانية للمشاركة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. وفيما يلي نص الكلمة: «فخرنا عظيم بأبناء الوطن الذين تسلحوا بمسؤولية الدفاع عن الضعفاء، وعن أرض عربية من بيتهم العربي الكبير، نستقبلهم اليوم بقلوب تنبض بهم، وهامات تسمو بانتصاراتهم وجهادهم للدفاع عن العدالة والاستقرار والسلام، ولمناصرة المظلومين وقطع دابر الطغاة. هؤلاء هم أبناء الإمارات حصن العرب المنيع، هم أبناء وطنهم العربي الكبير الذين حملوا رسالة الجندية ووسام العسكرية بكل أمانة وإخلاص، ولبوا نداء الضعفاء لمناصرة المظلوم وحماية ديارهم. ذهبوا إلى اليمن الشقيق وسيفهم عقيدتهم لينتصروا بأرواحهم لإخوانهم هناك دفاعاً عن العدالة التي تربوا على إحقاقها، فمنهم من قضى في سبيل الله ليعطروا بدمائهم تراباً عربياً، ويذهبوا بأجسادهم شهداء واجب ووطن، بينما يخلد التاريخ ذكراهم المشرفة ويبقوا «أحياء عند ربهم يرزقون»، يعيشون في قلوبنا دائماً..ونحن هنا في الإمارات، قيادة وشعباً، نقف صفاً واحداً مع أسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، ونقول لأم الشهيد كلنا أبنائك وأبناء الشهداء هم أولادنا». ولي عهد عجمان: الإمارات تستقبل أبناءها بفخر عجمان (وام) قال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، إن الإمارات تستقبل بكل فخر ومحبة واعتزاز كوكبة من أبنائها الجنود البواسل هم الدفعة الأولى المستبدلة من القوات المسلحة الإماراتية التي تقاتل في أرض اليمن لإعادة الحق لأصحابه ونصرة الشرعية وإعانة الأشقاء والمكروبين، ليحل مكانهم في أرض المعركة إخوانهم من الدفعة الثانية الذين سيتسلمون مهامهم حتى ينتصر الحق على الباطل. وأضاف في كلمة: «لبى أبناء الدفعة الأولى نداء القيادة لنصرة اليمن، رافعين رؤوسهم فخراً واعتزازاً بشرف القتال والجهاد ونصرة الحق والإنسانية تحت راية القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة». ولي عهد الفجيرة: شجاعة جنودنا رسالة الإمارات عجمان (وام) وجه سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، تحية إجلال وإكبار إلى أبطال قواتنا المسلحة في اليمن بمناسبة انتهاء مهام القوة الأولى واستبدالها بقوة ثانية لتنفيذ مهامها في اليمن. وقال سموه في كلمة له: تحية إكبار لجنودنا البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي لنجاحهم في تنفيذ المهام المناطة بهم في اليمن التي أسفرت عن انتصارات عديدة. وأضاف سموه أن شجاعة أبناء قواتنا المسلحة البواسل هي رسالة الإمارات على الصعيد الوطني والقومي في مساندة الأشقاء في اليمن، وكل بقاع الأمة العربية. وجدد سمو ولي العهد الثقة بجنودنا البواسل في القوة الإماراتية الثانية التي تسلمت مهامها هناك ضمن قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية.. متمنياً لهم التوفيق، وعبر سمو ولي عهد الفجيرة عن اعتزازه بجنود قواتنا المسلحة الذين يحملون قضية عادلة ورسالة سامية تستحق منا كل احترام وتحية. ولي عهد أم القيوين يشيد بالملاحم البطولية لأبطالنا أم القيوين (وام) أشاد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، بالملاحم البطولية التي سطرها أبطال قواتنا المسلحة من الدفعة الأولى في ملاحم المجد والسؤدد التي توجت بانتصارات جسدت روح التضحيات والولاء للقيادة الفذة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبجهود مقدرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقال سموه في كلمة له: «لقد كان لأبناء الوطن من رجال قواتنا المسلحة دور كبير في الذود عن حياض الوطن، ودعم لتوجهات القيادة للتصدي للتدخلات الخارجية في اليمن الشقيق ومواجهة التحديات بكل فخر واعتزاز وشجاعة». ولي عهد رأس الخيمة: التاريخ لن ينسى رأس الخيمة (وام) أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، أن التاريخ لن ينسى الدور التاريخي لجنود قواتنا المسلحة في اليمن ومشاركتهم ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، لدعم الشرعية في اليمن ونصرة الشعب اليمني. وقال سموه، إن الانتصارات التي تحققت في المعارك التي خاضتها قواتنا المسلحة على أرض اليمن كانت ترجمة للإرادة والعزيمة الصلبة التي يتحلى بها أفراد القوات المسلحة من أجل رفع راية الوطن وحماية أمنه واستقراره، وإيمانهم بحكمة القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وأضاف سموه في كلمة له: «حقق إخواننا أبناء قواتنا المسلحة إنجازات وانتصارات حاسمة في العديد من المعارك بمشاركة قوات التحالف العربي في اليمن، واليوم يترجل هؤلاء الأبطال ليواصل إخوانهم أبناء الدفعة الثانية مشوار الانتصارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض