• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عقوبات أميركية جديدة على شخصيات وشركات داعمة لـ«حزب الله»

إصابة 5 عسكريين لبنانيين بثاني انفجار في عرسال خلال يومين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

بيروت (وكالات)

أصيب 5 عناصر من الجيش اللبناني بانفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة تابعة للجيش في منطقة رأس السرج ببلدة عرسال الحدودية مع سوريا شرقي البلاد، وأعقب الانفجار اشتباكات بين القوى الأمنية والمسلحين في منطقة خلف الجفر بالبلدة المضطربة، وذلك غداة تفجير دام فيها حصد 20 قتيلاً وجريحاً من «علماء القلمون» السوريين. وأكد مصدران أمنيان أن الانفجار ضرب المركبة العسكرية أثناء مرورها بالقرب من موقع التفجير الانتحاري الذي أوقع أمس ضحايا «علماء القلمون» الذين ينشطون في معالجة قضايا اللاجئين السوريين بالمنطقة ويعينونهم في قضايا الأحوال الشخصية. من جانب آخر، فرضت وزارة الخزينة الأميركية عقوبات على أفراد وشركات قالت إنها توفر الدعم المادي للقدرات العسكرية لـ«حزب الله».

ونقلت صحيفة «النهار» اللبنانية أن الوزارة صنفت كلاً من حسين سرحان وعادل محمد شري عملاء لشركات لبنانية تعمل في القطاع التجاري في مجال الأجهزة الإلكترونية والمعدات، كمساهمين في دعم قدرات «حزب الله» العسكرية وتسهيل نشاطاته. كما صنفت شركتين أخريين يملكهما ويديرهما المدعو علي زعيتر، بعمله لمصلحة الحزب اللبناني.

وتتهم وزارة الخزينة سرحان من خلال شركته ومركزها بيروت، بشراء تقنيات ومعدات حساسة لحساب الحزب، بينها طائرات دون طيار، وغيرها من المعدات الإلكترونية من شركات أميركية وأوروبية وآسيوية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا