• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

جيش الأسد يخسر مناطق استردها بريف حماة ويفقد آخر معاقله بدرعا البلد و«حزب الله» يتكبد 16 قتيلاً

مقتل 77 بغارتين روسيتين في دير الزور والرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات)

أكدت قوة المهام المشتركة، أن مقاتلات التحالف الدولي نفذت 9 غارات ضد «داعش» قرب بلدة الهول والحسكة والبو كمال، مسفرة عن تدمير عدد من المواقع التكتيكية والقتالية إضافة إلى مواقع لتجميع النفط يستغلها التنظيم الإرهابي. في حين شن سلاح الطيران الروسي غارات في الرقة ودير الزور خلال يومين، راح ضحيتهما 77 مدنياً، في الأثناء، أحرز مقاتلو المعارضة تقدماً كبيراً في جبهتي حماة ودرعا، بينما نقلت تقارير تلفزيونية عن مصادر ميدانية أن 16 مسلحاً من «حزب الله» قضوا خلال اليومين الماضيين بالمعارك المحتدمة في محافظة إدلب.

وأعلن المرصد السوري الحقوقي أمس، أن ضربات جوية روسية قتلت 42 شخصاً على الأقل بينهم 27 مدنياً في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة «داعش»، بينما حصدت الغارات 15 متطرفاً من التنظيم الإرهابي. وأحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 254 قتيلاً مدنياً بالضربات الروسية خلال أقل من شهر.

وشن الطيران الروسي أمس الأول، غارتين متتاليتين على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وقال ناشطون ميدانيون إن غارة أولى بصاروخين أوقعت عدداً من الجرحى وعند تجمع المسعفين والسكان في مكان الغارة نفذ الطيران الحربي ضربة ثانية مستهدفاً نفس المكان. وأكد الناشطون أن عدد القتلى المدنيين في البوكمال ارتفع إلى 50 شخصاً بينهم أطفال وعائلة بأكملها.

وتسبب القصف بوقوع دمار هائل في حي الطويبة حيث دمر 5 بيوت سكنية وأكثر من 15 محلاً صناعياً واحتراق 18 سيارة مدنية إضافة إلى تدمير أكشاك ملاصقة للحديقة العامة. كما أكدوا أن المنطقة المستهدفة هي حي سكني يخلو من أي حضور عسكري ولم ينجم عن القصف الروسي أي إصابة في صفوف «داعش».

وفي جبهة حماة، سيطرت فصائل معارضة على بلدة عطشان وبلدات أخرى مجاورة في الريف الشمالي وسط البلاد، ما يفقد القوات النظامية آخر المناطق التي استعادتها خلال عملية برية تنفذها في المنطقة بغطاء الطيران الروسي منذ 7 أكتوبر الماضي، وفق ما أفاد المرصد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا