• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

2015 ثاني أشد الأعوام حرارة بعد العام 2012

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

واشنطن (و ا م)

قالت الإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي إن عام 2015 كان ثاني أشد الأعوام حرارة في الولايات المتحدة وشهد عشرة أحداث مناخية وجوية مثل الجفاف والعواصف أدت كل منها إلى خسائر تزيد قيمتها عن مليار دولار.   وأوضحت الإدارة في هذا الصدد أن متوسط درجات الحرارة العام الماضي بلغ 12.4 مئوية مقارنة مع 12.9 درجة مئوية في 2012 وهو أكثر الأعوام الحارة المسجلة منذ أن بدأت الحكومة الأميركية الاحتفاظ بسجلات درجات الحرارة في العام 1895.   وسجلت درجات حرارة أعلى بكثير من المتوسط السنوي في أرجاء ولايات الغرب الأميركي وجنوب شرق البلاد.   وأشارت الإدارة إلى أن 2015 شهد أيضا عشرة أحداث مناخية وجوية شديدة من بينها عواصف وفيضانات وحريق للغابات تسبب كل منها في خسائر تزيد قيمتها عن مليار دولار و وفاة 155 شخصا.   كانت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية قد أعلنت في نوفمبر الماضي أن 2015 سيكون العام الأكثر حرارة في السجل العالمي وأن 2016 قد يكون أكثر حرارة بسبب ظاهرة النينو المناخية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا