• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الوحدات يسقط في فخ التعادل أمام المحرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2007

سقط الوحدات الاردني في فخ التعادل امام ضيفه المحرق البحريني 1-1 أمس الأول على ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة بعمان في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول لمسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم. وسجل عوض راغب (65) هدف الوحدات، وعبدالله الدخيل (44) هدف المحرق. وضمن المجموعة ذاتها، فاز ام تي تي يو التركمانستاني على الهلال حديدية اليمني 3-1 في عشق اباد. وشهدت المباراة طرد مدافع الوحدات باسم فتحي في الدقيقة 37 ويعد هذا التعادل بطعم الخسارة بالنسبة للوحدات وبطعم الفوز للمحرق خاصة أنه وضع الاخير على رأس المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط متقدما بفارق نقطة واحدة على ام تي تي يو مقابل نقطتين للوحدات ونقطة للهلال.

وهو التعادل الثاني على التوالي للوحدات بعد الاول امام الهلال 3-3 في الجولة الاولى، فيما كان المحرق تغلب على ام تي تي يو 3-1 وفي الجولة الثالثة يلعب المحرق مع الهلال الساحلي في المنامة، وام تي تي يو مع الوحدات في عشق اباد في 10 ابريل المقبل. وشكل التعادل خيبة أمل لجماهير نادي الوحدات والكرة الأردنية التي كانت تأمل فوزا يكمل فرحة الاخيرة في هذه الجولة التي شهدت في عمان فوز الفيصلي حامل اللقب في النسختين السابقتين على ضيفه ظفار العماني 2-1 ضمن المجموعة الثالثة، وشباب الأردن على مضيفه مسقط العماني 1-صفر ضمن المجموعة الأولى. وبالعودة إلى تفاصيل تعادل الوحدات مع المحرق فقد جاءت مباراتهما قوية ومثيرة ومتكافئة في معظم الوقت وحافلة بكثير من الفرص الضائعة وسط أجواء باردة. وشكل طرد المدافع الايسر للوحدات باسم فتحي وخروج قلب الدفاع هيثم سمرين لاصابة بليغة (44) صدمة كبيرة للعراقي ثائر جسام المدير الفني لفريق نادي الوحدات، خاصة مع افتقاده لجهود ثلاثة من أبرز لاعبيه رأفت علي وعامر ذيب وفيصل إبراهيم والأخير شارك بديلا لسمرين في الشوط الثاني. وكان طبيعيا أن يستثمر المحرق النقص العددي في صفوف الوحدات أواخر الشوط الأول نتيجة طرد فتحي فتقدم برأسية الدخيل الذي تلقى كرة مثالية من راشد الدوسري (44). وناضل الوحدات طيلة الشوط الثاني حتى تمكن من معادلة النتيجة بكرة قوية لعوض راغب اثر تمريره من عيسى السباح (65).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال