• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

عقوبة نافارو تشمل البطولات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2007

أيد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اقتراح الاتحاد الاوروبي للعبة بايقاف مدافع فالنسيا الاسباني دافيد نافارو دوليا على خلفية تعرضه بالضرب للاعب الإنتر الايطالي الدولي الارجنتيني نيكولاس بورديسو خلال لقاء الفريقين في اياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا (صفر-صفر) في السادس من مارس الحالي، ما تسبب بكسر انف الاخير.

وأعلن النادي الاسباني ان الفيفا مدد عقوبة ايقاف نافارو 7 اشهر اوروبيا الى حرمانه من المشاركة في جميع المسابقات الدولية. واوضح فالنسيا في بيان له ''تلقى نادي فالنسيا بيانا رسميا من الاتحاد الدولي يؤكد فيه تمديد العقوبة لتشمل المسابقات الدولية''.

وكان الاتحاد الاوروبي قرر في 14 مارس الحالي ايقاف نافارو 7 أشهر وطالب الاتحاد الدولي بتطبيق العقوبة الصادرة بحق نافارو دوليا ايضا لكي تشمل جميع المسابقات المحلية منها والدولية بالاضافة الى المسابقات الاوروبية. وفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات مختلفة بحق اللاعبين الذين تورطوا في الاشكال الذي وقع في ملعب ''ميستايا'' الخاص بفالنسيا الذي تأهل الى الدور ربع النهائي بعد تعادله ذهابا في ''جوزيبي مياتزا'' 2-2 فاوقف كارلوس ماركينا من جهة فالنسيا 4 مباريات، فيما كان نصيب كل من بورديسو والبرازيلي مايكون الايقاف 6 مباريات والكولومبي ايفان كوردوبا لثلاث مباريات والارجنتيني خوليو كروز لمباراتين من جهة الفريق الايطالي. وغرم الفريقان بدفع كل منهما 155 الف يورو، علما بانهما استأنفا العقوبات.

وكان ملعب ''ميستايا'' شهد ''معركة'' حقيقية بين لاعبي الفريقين عقب انتهاء اللقاء الذي شهد خروج بطل ومتصدر الدوري الايطالي، وتورط فيها ايضا بعض اعضاء الطاقمين الفني والاداري.

وبدأت المشكلة عندما تبادل بورديسو ومارشينا اللكمات، قبل ان يتدخل نافارو الذي كان مقاعد الاحتياط، لنصرة زميله فتسبب بكسر انف الارجنتيني الذي بقي للحظات ممددا على ارضية ''ميستايا''، فيما لحق لاعبو انتر ميلان مايكون وكوردوبا وكروز بنافارو لكي ينتقموا لزميلهم قبل ان يتدخل رجال الامن لكي يبعدوا اللاعبين عن بعضهم لكن سرعان ما عادوا للاشتباك مجددا داخل اروقة غرفة الملابس حسب ما اظهرت عدسات الكاميرات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال