• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسؤولون يقدمون التحية ويثمنون بطولات رجال قواتنا المسلحة

جنودنا.. رايات الحق وسيوف العدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

محمود خليل (أبوظبي) أشاد مسؤولون حكوميون وقضاة بالدور الكبير الذي أنجزته القوات المسلحة الإماراتية في اليمن وبقدرات رجالها الأشاوس الذين حققوا انتصارات سيشهد لها التاريخ على مدى العصور. وشددوا على أن الإماراتيين سيبقون يرفعون رؤوسهم عالياً بتضحياتهم، لما أبدوه من استبسال وقوة بالدفاع عن الحق والعدل ونصرة المظلوم. ورأوا أن هذا ما كان سيتم لولا الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الحكيمة بالقوات المسلحة حامية الوطن، لافتين إلى أن قرار استبدال الدفعة الأولى من أبناء القوات المسلحة الأبطال المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في اليمن خلال الفترة الراهنة، يعد قرارا إيجابيا سيكون له الأثر الطيب في سير المعارك، حتى تحقيق النصر واندحار الحوثيين وقوات المخلوع علي عبد الله صالح وبسط سلطة الشرعية اليمنية بزعامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على كامل الأراضي اليمنية. وحيا المتحدثون أبطال القوات المسلحة، وقالوا إنهم سطروا أروع الملاحم البطولية المشرفة على أرض اليمن معتبرين أن رجال الدفعة الثانية سيشكلون مصابيح مضيئة في درب اليمن المحررة من سلطة المليشيات الحوثية وقوات المخلوع علي عبدالله صالح. وجدد المتحدثون العهد والولاء لقيادة الدولة الرشيدة وللإمارات وللقوات المسلحة، تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سائلين الله عزّ وجلّ، نصرة جنودنا وعودتهم سالمين إلى وطننا الحبيب. وتوجه المستشار عصام الحميدان النائب العام لإمارة دبي، بالشكر والولاء والعرفان لقيادة الدولة الحكيمة لما تبذله من جهود كبيرة في خدمة الوطن والمواطن، والحفاظ على الأمن والأمان، ونصرة المظلوم، وغوث المحتاجين والمستضعفين في العالم. وحيا النائب العام لدبي أبطال القوات المسلحة، مشددا على أنهم الدرع الحصينة للوطن، لما يبذلونه من الغالي والنفيس لحماية مقدرات ومكتسبات وإنجازات هذا الوطن، ونصرة المظلوم وإحقاق الحق، ومثمناً التضحيات الجسيمة التي قدمها ضباط وجنود قواتنا المسلحة الأشاوس من الدفعة الأولى، وقال انهم قدموا أروع الأمثلة في الدفاع والتفاني والبسالة في نصرة المظلوم واستتباب الأمن. وشدد الحميدان على أن التضحيات الجليلة التي قدمها رجال القوات المسلحة زادت الإماراتيين، فخراً واعتزازاً بقواتنا المسلحة وبدولتنا دولة الإمارات العربية المتحدة. من جهته، حيا القاضي احمد سيف رئيس المحكمة المدنية بدبي هو الآخر الدفعة الأولى من قواتنا وجنودنا الأبطال الذين ساهموا في تحرير عدن ومناطق شاسعة من اليمن وكان لهم دور كبير في إعادة الشرعية للشعب اليمني. وقال إنه يشعر بالفخر والاعتزاز، لما حققه رجال القوات المسلحة من انتصارات وبطولات سيشهد لها التاريخ على مدى العصور من اجل نصرة المظلوم وإحقاق الحق. وأضاف أن القوات المسلحة قدمت تضحيات جسيمة في سبيل إبقاء راية الوطن خفاقة في سماء العزة والكرامة منوهاً بأن كل ما قدمه رجال وأبطال القوات المسلحة في ساحات المعركة في اليمن تحقق بفضل القواعد التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن خلفه من الرجال الذين يسيرون على نهجه، ويحافظون على أمن واستقرار الدولة، ولقد قدم الشهداء أرواحهم فداءً للوطن، وضربوا بذلك أروع الأمثلة في التضحيات الشامخة، وأعظم معاني البطولة والشجاعة، لقد ارتقت أرواحهم في سبيل الله، دفاعاً عن كرامة وعزة الأمة، أثناء تأديتهم الواجب في مبادرة إعادة الأمل في اليمن. بدوره، رحب القاضي سعيد هلال الزعابي في محكمة الاستئناف، برؤية القوات المسلحة في استبدال الدفعة الأولى من قواتنا البواسل، بدفعة ثانية لأداء مهامها الجديدة في اليمن الشقيق، وقال إن الدفعة الأولى من قواتنا المسلحة أدت واجبها وتحية لهم على دورهم البطولي، ورحم الله شهداء الواجب الوطني الذين قضوا للدفاع عن الأمة الإسلامية واستعادة الشرعية في اليمن الشقيق. وأشار إلى الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة في اليمن، مشيداً بثبات موقف القيادة الحكيمة في مواقفها الراسخة في دعم الأشقاء في اليمن حتى عودة الشرعية ودحر الخطر المحيط باليمن والمنطقة. وثمن القاضي جمال سالم الجابري الدور الذي تبذله القوات المسلحة الإماراتية في خدمة اليمن وأهله في مواجهة المتمردين الحوثيين على السلطة الشرعية، وما حققته من انتصارات عدة من تحرير باب المندب وسد مأرب. وقال إن أشاوس القوات المسلحة في الدفعة الأولى سطروا أروع البطولات والملاحم العسكرية في اليمن واثبتوا قوتهم وصبرهم في ساحة المعركة لنصرة الحق، مشددا على أن شهداء القوات المسلحة البواسل الذين لبوا نداء الواجب الوطني سيبقون ماثلين في ذاكرة الإماراتيين على مدى العصور، معتبرا أن الإماراتيين يرفعون رؤوسهم عاليا بين الأمم جراء تضحيات القوات المسلحة في سبيل الدفاع عن الحق والعدل ونصرة المظلوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض