• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأهلي يتحدى جوانزو في ذهاب نهائي الأحلام الليلة

خطوة إلى اليابان.. يا «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

وليد فاروق (دبي) عندما يطلق الحكم الكوري الجنوبي كيم جون صافرته في الساعة الساعة السابعة و45 دقيقة مساء الليلة، يفتح التاريخ سجلاته، ويتأهب لكتابة فصل جديد من الإنجازات لكرة القدم الإماراتية، وسيكون أبطال الأهلي أبرز عناوينه في محاولتهم لتحقيق إنجاز تاريخي، والاقتراب أكثر من التتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه، عندما يستضيف منافسه القوي جوانزو إيفرجراند الصيني في ذهاب نهائي البطولة القارية الكبيرة، والذي يحتضنه ستاد راشد بالنادي الأهلي. ويتطلع الأهلي لاستكمال مشوار الإنجازات التاريخية في النسخة الحالية للبطولة التي شهدت 4 مشاركات غير موفقة سابقة، وذلك بعدما سبق وأن حقق أول تأهل إلى دور الـ16 في تاريخه متخطياً دوري المجموعات، لتكون المرة الأولى له لاحقاً في الأدوار التالية وصولاً إلى المباراة النهائية. ويحمل الأهلي في هذه المرحلة المهمة على عاتقه لواء الدفاع عن كرة القدم الإماراتية، التي لم تحقق لقب هذه البطولة سوى مرة واحدة عن طريق العين عام 2003، والتأكيد على أنها لا تزال تحلق في أجواء القارة الآسيوية باقتدار، سواء عن طريق أنديتها أو منتخباتها الوطنية، وفي الوقت نفسه محاولة تحقيق نتيجة تسهل عليه مباراة الإياب التي يستضيفها استاد تياتهي في جوانزو يوم 21 نوفمبر الجاري، علماً بأن الفائز بلقب البطولة يتأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية التي تقام باليابان نهاية العام الجاري. وفي الوقت نفسه، يكون على الأهلي الدفاع عن جملة طموحات، من أهمها أن «الفرسان» يجسد أحلام أندية غرب آسيا في تضييق الفجوة مع أندية الشرق والوصول إلى اللقب رقم 14 أمام سطوة أندية الشرق التي تملك 20 لقباً، والأمر نفسه بالنسبة للأندية العربية التي من إجمالي بطولات الغرب «13 بطولة حتى الآن»، لم تحصل سوى على 7 ألقاب. ويخوض «الفرسان» المواجهة المرتقبة مدعوماً بعناصر عدة ترجح كفته، أبرزها أن الأهلي لم يخسر على استاد راشد منذ أكثر من 5 أعوام، وتحديداً 30 مارس عام 2010، عندما خسر من الهلال السعودي 2-3 في دوري المجموعات، وبعدها لم يعرف طعم الخسارة في 11 مباراة متتالية. وتظهر في الصورة القدرات التدريبية لأحد أبرز المدربين المخضرمين أصحاب الصيت الكبير، وهو الروماني أولاريو كوزمين، الذي يحسب له نجاحه في قيادة الفريق خلال مشوار هذه البطولة باقتدار، وبالطبع فإن كوزمين يعول على مجموعة متميزة من اللاعبين المواطنين والأجانب في الخط الهجومي، يأتي على رأسهم النجم الدولي أحمد خليل ثاني هداف النسخة الحالية برصيد 6 أهداف، والبرازيلي رودريجو ليما صاحب 4 أهداف ومواطنه صانع الألعاب إيفرتون ريبيرو والجناح الصاروخي إسماعيل الحمادي. بالإضافة إلى مجموعة من اللاعبين أصحاب المهارات والجهد البدني العالي في بقية الخطوط مثل الحارس أحمد محمود «ديدا» ووليد عباس وماجد حسن وعبد العزيز هيكل وعبد العزيز صنقور وحبيب الفردان والكوري الجنوبي كيونج كوون والمغربي أسامة السعيدي. وفي الجهة المقابلة، يخوض جوانزو المواجهة معتمداً على خبرة لاعبيه حاملي لقب هذه البطولة موسم 2013، وعلى النقلة النوعية والدعائية التي حدثت منذ تولي المدرب المخضرم البرازيلي سكولاري قيادة الفريق مع بداية هذا الموسم. يضاف إلى ذلك الطابع البرازيلي الذي فرض نفسه على الفريق ليس فقط لوجود سكولاري، ولكن أيضاً بسبب الثلاثي البرازيلي ريكاردو جولارت، متصدر هدافي البطولة بثمانية أهداف وباولينيو لاعب توتنهام الإنجليزي السابق وإلكيسون دي أوليفيرا الذي كان ضمن صفوف الفريق الصيني المتوج بلقب دوري أبطال آسيا عام 2013 تحت قيادة المدرب الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي وقتها. كما يعتمد سكولاري كثيراً على قائد الفريق زهانج زهي، أفضل لاعب في آسيا عام 2013 ، في حين يفتقد الفريق لجهود الكوري الجنوبي كيم يونج جوون بسبب الإيقاف. وبعد أيام قليلة من حصوله على لقب الدوري الصيني للمرة الخامسة على التوالي، يخوض جوانزو المباراة على أمل الخروج بنتيجة إيجابية تضع قدمه على منصة التتويج، على اعتبار أن مباراة الإياب تقام على أرضه ووسط جماهيره المتعطشة لتحقيق اللقب القاري الثاني في غضون 3 سنوات فقط. الأهلي «أحمر» وجوانزو «أصفر» دبي (الاتحاد) تقرر أن يرتدي الأهلي الزي الأحمر الكامل وجوانزو اللون الأصفر، وجاء ذلك في الاجتماع الفني للمباراة أمس برئاسة الكوري الجنوبي شين مان جيل مدير إدارة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، كما تحددت نسبة 8% من مدرجات استاد راشد لجمهور جوانزو بوصفه الفريق الضيف، وناقش الاجتماع بعض الأمور التنظيمية والإدارية المتعلقة بالمباراة، بعد أن وقف الوفد الآسيوي على كل الترتيبات بملعب راشد من خلال الجولات التي قام بها منذ وصوله دبي قبل يومين. وحضر الاجتماع من جانب الأهلي أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي، وأحمد شاه إداري الفريق الأول، وفكري محمود مساعد المدير الرياضي، وحمد بن ديلان المنسق العام للاتحاد الآسيوي، ومصطفى محمد المنسق الإعلامي للاتحاد الآسيوي، وأحمد دوست المنسق الإعلامي بالأهلي، ومن جانب جوانزو حضر رئيس البعثة ومدير الفريق والمنسق الإعلامي، كما حضر الاجتماع وكيلي ساثيراج المنسق العام للبطولة، ونائبه بريان جونسون، ومسؤول التسويق كيتارو أوكي، وجيتان كلكامي المنسق الإعلامي للاتحاد، ودارين ستيوارت منسق خدمات البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا