• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أطلق دراسة تدعو لتطوير مناهج التعليم وتحسين بيئة الاستثمار

صندوق خليفة: 52% من المواطنين يمتلكون الكفاءات لإقامة مشاريع ريادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة حديثة أطلقها أمس صندوق خليفة لتطوير المشاريع بالتعاون مع منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، أن 52% من المواطنين يمتلكون الكفاءات الكافية لإقامة مشاريع ريادية.وأطلق صندوق خليفة لتطوير المشاريع دراسة حول تعزيز ريادة الأعمال والنظام الاقتصادي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي، وذلك بهدف تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لخلق بيئة مناسبة لتنمية وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة في الإمارة.وتم إطلاق الدراسة خلال الدورة الثامنة عشرة لقمة التمويل متناهي الصغر، والذي ينظم برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تحت شعار «الابتكارات في مجال الإدماج المالي»، والذي تستمر فعالياته إلى 17 مارس الجاري في فندق جميرا أبراج الاتحاد في العاصمة أبوظبي.وقال عبد الله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: «خلصت الدراسة إلى نتائج وتوصيات مهمة من شأنها أن تعزز بيئة ريادة الأعمال في أبوظبي، وشملت محاور عدة ذات علاقة بتعزيز بيئة ريادة الأعمال مثل تطوير مناهج التعليم وتشجيع الابتكار وتحسين بيئة الاستثمار، وتوفير بدائل تمويل ميسرة، وغيرها من العوامل المؤثرة في بيئة ريادة الأعمال».

وأوضح الدرمكي أن «الصندوق قام بالفعل بتنفيذ بعض توصيات الدراسة مثل، إنشاء مركز خليفة للابتكار، متوقعاً أن يطلق الصندوق العديد من المبادرات، التي يقوم بدراستها حالياً، تنفيذاً لبعض توصيات الدراسة».

وأشار إلى أن الدراسة شملت تحليلاً لظروف سوق الائتمان المحلية الحالية الخاص بفئة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وأن مثل هذه المشروعات تحتاج إلى نظم تمويلية بسيطة وغير معقدة وبتكلفة منخفضة». وأضاف الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع أن «الدراسة شددت على ضرورة تحسين بيئة الاستثمار، وأهمية الاهتمام بالمشروعات ذات القيمة المضافة القائمة على الابتكار.

وتوقع الدرمكي أن تلعب ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة دوراً أساسياً في تحويل الاقتصاد، وزيادة مشاركة مواطني الدولة في القوى العاملة في القطاع الخاص، مؤكداً أن أبوظبي تسعى لتوسيع قاعدة المشروعات وتعزيز قدرتها التنافسية، وهما من الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي.

وتضمنت التوصيات الرئيسية بخصوص سياسات تعزيز بيئة ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي وتعزيز التعاون بين الهيئات الحكومية في أبوظبي المعنية بريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بصورة أكثر انتظاماً، والأخذ بعين الاعتبار إعداد استراتيجية شاملة وذات طابع رسمي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بعد الاسترشاد بتحليل نقاط القوة والضعف الموجودة في المنظومة المحلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع المكاتب الإحصائية الاتحادية والمحلية على جمع المعلومات حسب فئات حجم المؤسسة، بما يتفق مع التعاريف الدولية، وذلك لتمكين مطابقة أداء القطاع المحلي للشركات الصغيرة والمتوسطة مع الدول الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا