• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

البنك الدولي يتبنى خطة لمكافحة الفساد في الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مارس 2007

واشنطن، باريس-(رويترز)، (أ ف ب): أعلن بول وولفويتز رئيس البنك الدولي أن الدول الأعضاء في البنك تبنت بالكامل خطة مثيرة للجدل لمعالجة الفساد في الدول النامية. وجاء الاتفاق بعد توترات استمرت شهورا بين وولفويتز وبعض الدول الأوروبية الكبرى القلقة من أن حملته لمكافحة الفساد قد تبطئ عمليات إقراض البنك الدولي للدول الفقيرة. وشهدت الخطة عدة مراجعات وسط مشاحنات خلف الستار بشأن كيف يمكن للبنك مكافحة الفساد دون أن يلعب دور الحكم ويضر بمصالح الفقراء. وابلغ وولفويتز الصحفيين في مؤتمر صحفي مشترك مع ايكارد دويتشر المدير التنفيذي، أمس الأول: ''يمكننا أن نقول بوضوح إن مجلس الإدارة تبنى بالإجماع الخطوط الإرشادية الجديدة للبنك وخطة مكافحة الفساد.

وقال دويتشر الذي يتولى كذلك منصب رئيس المجلس ''دعوني أؤكد أننا أجرينا مناقشات جيدة للغاية واتخذ المجلس القرار، وأثرنا العديد من النقاط التي لم تكن مثيرة للجدل بين الدول وهو ما يعني بين الدول الصناعية والدول الفقيرة''. وسترفع هذه الخطة للجنة وضع السياسات بالبنك الشهر المقبل.

وقال وولفويتز إن الخطة المعدلة تضمن أن يبقي البنك الدولي على تدفقات قروضه لمشروعات التنمية حتى إذا كانت الدول تدار بشكل سيء.

وأضاف ''بتدخلنا نجلب المال لكن يتعين علينا كذلك العمل مع الحكومات على تحسين إدارتها'' وكانت دول أعضاء مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد أبدت قلقها من أن حملة وولفويتز تبطئ تدفق القروض بعد أن أوقف قروضا للهند وكينيا بسبب مخاوف تتعلق بالفساد.

وقال وولفويتز مدافعا عن قراره ''واجهنا قضيتين اتسمتا بالصعوبة لكني أعتقد أن من الخطأ التركيز بدرجة مبالغ فيها على أن القروض ستواجه مشاكل وانه يتعين إيجاد حلول لهذه المشاكل''. وقال إن الخطة المعدلة ستضمن ان يرفع البنك حجم تدخلاته مع العمل مع القيادات السياسية على القضاء على الفساد في جميع المجالات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال