• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يلعب بطريقة دفاعية ويعتمد على المرتدات

«السيناريو الياباني» سلاح جوانزو لمفاجأة الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

لن تكون المواجهة المرتقبة مساء اليوم، بين الأهلي وضيفه جوانزو سهلة على الإطلاق، ليس فقط لأن بطل الدوري الصيني للموسم الخامس على التوالي، يضم عناصر متميزة وأجانب على أعلى مستوى، ولكن لأن «التوليفة البرازيلية» التي يقودها سكولاري الثعلب البرازيلي المخضرم، والتي تضم جولارت وباولينيو واليكسون، ويطعمها بـ 6 عناصر يلعبون بصفوف المنتخب الصيني، بالإضافة إلى أجنبي آسيوي من كوريا الجنوبية، أصبحت مصدر قلق لأي فريق يواجهها، بفضل التنظيم الدفاعي والتكتيكي المتميز، فضلاً عن عامل الخبرة الكبيرة للاعبي جوانزو، الذين ينافسون على اللقب للمرة الثانية في آخر 5 سنوات، حيث سبق أن حققوا إنجازاً تاريخياً عام 2013، بعدما بات جوانزو أول فريقي صيني يتوج بلقب دوري أبطال آسيا بنظامها الجديد، ثم خرج من ربع النهائي العام الماضي، بخسارته أمام سيدني الأسترالي بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه.

وتوج جوانزو الأسبوع الماضي بلقب الدوري الصيني للمرة الخامسة على التوالي، وهو لم يخسر في 21 مباراة قادها سكولاري، بجميع البطولات، منذ توليه المسؤولية بدلاً من الإيطالي فابيو كانافارو في يونيو الماضي، ويطمح سكولاري في أن يصبح ثاني مدرب يفوز بلقب كأس العالم ودوري أبطال آسيا بعد المدرب السابق لجوانزو مارتشيللو ليبي.

أما في دوري الأبطال لم يخسر في 4 مباريات، منذ الخسارة أمام سيونجنام 1-2 في ذهاب دور الـ16، وحتى الآن، ما يتطلب ضرورة الحذر من الضيف الثقيل، فضلاً عن أن الفوز على بطل الصين، يعتبر خطوة مهمة في طريق تحقيق اللقب القاري، وهو الحلم الذي لن يكون سهلاً ويتطلب تضحيات وتركيز وأداء أفضل طوال 90 دقيقة.

ويبدو أن جوانزو يلعب مساء اليوم وفق ثقافة «التنين الصيني» المتأصلة لدى لاعبيه الصينيين، والتي تعتمد على تأمين نفسه جيداً، ومن ثم الهجوم الخاطف والسريع الذي يرهب به دفاعات المنافسين، حتى يخطف هدفاً يربك به الحسابات وبعثر أوراق المنافس، وهو سيناريو الأداء نفسه الذي قدمه أمام جامبا أوساكا الياباني، الذي فاز عليه في الصين بهدفين لهدف، ثم تعادل في العودة من دون أهداف.

ووضح خلال التدريبات الأخيرة للضيوف، أن الاعتماد سيكون عبر المنافسة بقوة للسيطرة على منطقة الوسط ومن ثم بناء الهجمات من الأطراف وفي العمق، وعبر التسديد المباشرة من خارج المنطقة، وهو الأمر الذي يجيده تمام لاعبي الفريق الضيف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا