• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبدالله بن محمد يعقد اجتماعاً مع مدرب «الزعيم»

زلاتكو: التأهل إلى المربع الذهبي بأقدام المنافسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 نوفمبر 2015

صلاح سليمان (العين) تضاءلت حظوظ العين في التأهل إلى المربع الذهبي من بطولة كأس الخليج العربي بعد التعادل الذي انتهت إليه مباراة الجولة الثالثة التي واجه فيها ضيفه الشارقة مساء أمس الأول على استاد هزاع بن زايد. ودفع هذا التعادل «الزعيم» خطوة إلى الوراء، ليحتل المركز قبل الأخير في المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط جمعها من ثلاثة تعادلات أمام الجزيرة والوحدة وأخيراً الشارقة وخسارة من الشباب الذي يتصدر هذه المجموعة بالعلامة الكاملة من ثلاثة لقاءات. وتبقت للعين مباراتان أمام الفجيرة ودبا والفوز فيهما لا يضمن له الصعود ضمن مربع الكبار، حيث إن وصوله إلى نصف النهائي يعتمد على نتائج بقية فرق المجموعة. ومن ناحيته حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة نادي العين لكرة القدم على عقد اجتماعٍ مغلق ومطول مع الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين لمناقشة بعض التفاصيل التي تتعلق بالفريق. وعقب الاجتماع أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين أن فريقه اعتمد على أسلوب الضغط المكثف منذ صافرة البداية وفرض سيطرة واضحة على منطقة المناورات إلا أن شباكه استقبلت هدفاً بشكل مفاجئ بعد ربع ساعة فقط من صافرة البداية من خلال هجمة مرتدة سريعة، لافتاً إلى أن رباعي الدفاع الذي دفع به أمام الشارقة افتقد إلى عنصر الانسجام، لأن عناصره لم يحصلوا على فرصة اللعب مع بعضهم البعض في الكثير من اللقاءات علاوة على أنهم من اللاعبين الشباب، ولكنهم يتمتعون بإمكانيات فنية رائعة، ولا شك أن مثل هذه المباريات تعتبر مكسباً بالنسبة لهم، وتمنحهم فرصة الحصول على المزيد من الخبرة والتجانس. وأضاف: «أدركنا التعادل في الشوط الثاني بعد أن أجرينا بعض التعديلات على التشكيلة، وحصلنا على بعض الفرص لتسجيل هدف الترجيح، ولكننا لم نستثمرها بنجاح لسوء الطالع، بالإضافة إلى أن الشارقة نجح في إغلاق المساحات». وبسؤال عن فرصة العين في بلوغ مربع الكبار بعد التعادل الثالث في المجموعة الثانية قال: «من المؤكد والواضح أن حظوظنا تقلصت للحصول على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور نصف النهائي لأن هذا الأمر قد أصبح يعتمد على نتائج الفرق الأخرى في هذه المجموعة، ولكن بلغة الحسابات فإن فرصتنا ما زالت قائمة». وأشار زلاتكو إلى أنه منح لاعبيه راحة لمدة 24 ساعة بعد مباراة الشارقة على أن يعودوا مساء اليوم لبدء برنامج الإعداد لمواجهة الفجيرة في الجولة الخامسة، مؤكداً أنه سيعمل على معالجة السلبيات والأخطاء، وترتيب أوراق الفريق على نحو أفضل من أجل تحسين موقعه على خريطة جدول الترتيب في كأس الخليج العربي. وبسؤال عن سر الاحتفاظ بالمحترف البرازيلي فيليبي باستوس على دكة البدلاء، ولم يدفع به إلا في الشوط الثاني، قال: «باستوس كان يشعر بإرهاق خفيف في الفترة الأخيرة، ولذلك حرصت على منحه قسطاً من الراحة ً والاحتفاظ به في دكة البدلاء والدفع به وقت الحاجة، علاوة على إتاحة الفرصة إلى إبراهيما دياكيه كلاعب صاحب خبرة وقائد وهو في حاجة للدخول في أجواء مثل هذه اللقاءات. وكذلك احتفظت بسعيد الكثيري لإشراكه في الشوط الثاني، بعد أن قررنا خلال فترة الاستراحة اللعب بمهاجمين، وشخصياً سعدت بمردود الكثيري، كمهاجم مجتهد يعرف كيف يستغل الفرص التي تلوح له أمام مرمى المنافسين وقد حدث ذلك في مباراة الظفرة والوصل، وأخيراً في مواجهة والشارقة». وفي نهاية حديثه أوضح زلاتكو أن «الموهوب» عمر عبدالرحمن قد التحق بمنتخبنا الوطني مباشرة بعد لقاء الشارقة، ما يشير إلى أنه سيكون خارج حسابات مباراة الفجيرة والمقررة يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع. بوناميجو: «الملك» في «قمة الانضباط» العين (الاتحاد) أبدى باولو بوناميجو مدرب الشارقة قناعته بالمردود الفني الذي قدمه لاعبوه وبالنقطة اليتيمة التي عادوا بها من «دار الزين» مشيداً بالأداء المتميز لـ«الملك» الذي كان الانضباط عنواناً له في جميع الخطوط ما ساعده على تسجيل هدف السبق في وقت مبكر. وقال: «واجهنا فريقاً قوياً ليس من السهل أن تسجل في مرماه خاصة أنه يتميز بالأداء الجماعي وتصعب مراقبة لاعبيه، كما أن قوته تكمن في وسط الملعب حيث يستطيع لاعبوه تمرير الكرة بإتقان شديد ما فرض علينا اللعب بقوة في منطقة المناورات سعياً لإحداث التوازن الأمر الذي ساعدنا على الظهور المشرف أمام منافس قوي، ولكن لاعبونا أبدوا تفوقاً واضحاً في الحصة الأولى وحاولوا الخروج بالعلامة الكاملة بعد أن تهيأت لهم مجموعة من الفرص خاصة في شوط اللعب الثاني إلا أن الحظ لم يقف بجانبهم وأعتقد أن التعادل نتيجة عادلة للفريقين». وفيما إذا كان تراجع لاعبي الشارقة في الشوط الثاني قد جاء بسبب انخفاض معدل اللياقة البدنية وساعد العين على إدراك التعادل، أجاب قائلاً: «قدمنا مردوداً طيباً، ولكنني لم أشاهد الطريقة التي سجل بها العين هدفه ولابد من مشاهدة تسجيل المباراة مرة أخرى قبل إصدار الحكم عليه، ولكن يبدو أن شباكنا استقبلت هدفاً سهلاً وبشكل غير طبيعي». وحول فرصته في التأهل إلى المربع الذهبي قال:«أعتقد أن فرص التأهل لنصف النهائي متساوية للرباعي الذي يضم الفجيرة والشارقة والوحدة ودبا بعد أن جمع كل منهم أربع نقاط ما يؤكد صعوبة المنافسة وقد تبقت لـ«الملك» ثلاث مباريات وسنسعى من خلالها لتحقيق طموحاتنا وبلوغ نصف النهائي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا